منتديات أنمي سيتي | Anime City

لتجمع محبي الانمي
ضروري تدخل هنا

شاطر


يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر)

اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
11/30/2018, 02:06

عضّو جدِيد
عضّو جدِيد
هدير
هدير

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : انثى
اڷبڷـد : مصَر
تآريخَ آلتسجيلْ : 25/09/2018
عددْ اڷمسآهمآٺ : 19
اڷسمعۂ : 15
اڷنـقآط : 4948
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 21
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

السلام عليكم اعضاء المنتدي الكرام اقدم لكم روايتي لانمي يوغي يو الشهير احداث الروايه بعد احداث الانمي مباشره 


انتهي الانمي بفوز يوغي بعد معركه بينه وبين اتيم خسر اتيم وعاد الي عالمه او بالاحري توفي كيف ستجري الاحداث بعد ذلك

هل الماضي والمستقبل مكملان بعضهم

هل اتيم استعاد جميع ذكرياته بالفعل

هل باكورا ملك اللصوص كل ماهمه القتل والتدميربحجه الانتقام لعائلته

كل هذا ستعرفونه في روايتي





انا لا املك يوغي اوه او اي من شخصياته الا شخصياتي الجديده وحبكه القصه التي قمن بتاليفها



ملحوظه ساقوم بتعريف الشخصيات حتي من لم يتمكن من مشاهده الانمي    يتابع معنا الروايه دون ان يضطر ان يشاهد الانمي


عدل سابقا من قبل هدير في 11/30/2018, 15:56 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل



كاتب الموضوعرسالة
10/14/2019, 00:30

إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
Hana Hanako
Hana Hanako

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : انثى
اڷبڷـد : غير محدد
تآريخَ آلتسجيلْ : 26/05/2011
عددْ اڷمسآهمآٺ : 2246
اڷسمعۂ : 253
اڷنـقآط : 36250
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411081117kksstci4a47cb12op

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://mult8a-b.hooxs.com
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

اسعدني انضمامك لنا هدير
قصة رائعه








سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
10/30/2019, 19:05

عضّو جدِيد
عضّو جدِيد
هدير
هدير

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : انثى
اڷبڷـد : مصَر
تآريخَ آلتسجيلْ : 25/09/2018
عددْ اڷمسآهمآٺ : 19
اڷسمعۂ : 15
اڷنـقآط : 4948
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 21
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

9 كوارث الماضي تتابع بظلالهاعلي الجميع

لم يكن الوضع في مصر القديمه اقل سوءا من الوضع في المستقبل فالقصر الملكي ارسل حراسه لمحاربه الاطياف التي خرجت لتنشر الفوضي في المملكه وبعد حروب ومعارك طويله لم تسفر عن اي نتيجه سواء فائز او خاسر قرر الكاهن سيتو ان يجتمع بأعضاء مجلس الالفيه لعلهم يجدوا حل للمشكله في قاعه العرش جلس الكاهن سيتو المسئول عن المملكه لحين عوده الفرعون علي كرسي العرش وفي اليمين جلست ايزيز بجانبها مهاد ثم شادا اما في جهه اليسار فجلس الوزير شمعون ثم كريم 


صمت سيتو صمتا طويلا يفكر في الاحداث السابقه ثم قال:الوضع اصبح في حاله يرثي لها المملكه تعم بفوضي كبيره وقد خرج كل شئ عن السيطره ولا نعلم ماذا حدث للفرعون في المستقبل


نظرت ايزيز الي قلادتها وقالت:ربما معك حق سيتو فقلاده الالفيه لاتخبرني بأي شئ واشعر ان الوضع معتم


التفت سيتو الي مهاد وقال:مهاد انت صنعت البوابه التي تربط بين العالمين اظن اننا سنستعمل تلك البوابه لنسافر الي الفرعون واصدقاءه


دقائق من الصمت يفكرمهاد ماذا يجب اخبارهم بالمصيبه التي حلت عليه هل سأخبرهم ام لا يالهي ماذا افعل لينتبه علي صوت ايزيز التي تناديه قلقه عليه :مهاد تبدو شاردا ما الامر هل حدث شئ


نظر مهاد الي ايزيز وقال بصوت مضطرب:ماالامر ايزيز


شمعون:مهاد نحن نناديك منذ ساعه اخبرنا ماذا حدث


مهاد بتردد :حسنا في الحقيقه بسبب لا استطيع تفسيره الي الان عطلت البوابه


نظر الجميع الي مهاد والدهشه اصابتهم لينطقوا معا بصوت واحد:مااااااااااااذاااااااا


حدق سيتو مليا الي مهاد وقال:اذا كان هناك عطل ما اصلحه فورا انت الذي صنعت تلك البوابه وتعلم ما مميزاتها وعيوبها


نظر مهاد الي سيتو وقال:صدقني سيتو لقد حاولت ولكن مع الاسف لم ينجح الامر يبدو اننا سنتظر كثيرا فقد عطلت البوابه بعد سفر الفرعون مباشره


وضع سيتو يده علي ذقنه وقال:هكذا اذن يجب ان نجد حل فورا ليشعر بشئ اربكه ليقوم من مكانه ليستغرب الجميع من قيامه:سيتو ما الامر


سيتو بخجل وارتباك :لا شئ لا شئ سأذهب الي غرفتي يبدو انني متعب قليلا


سار في ممرات القصر الملكي حتي وصل الي غرفته جلس علي السرير ثم التفت يمينا ويسارا كيسارا اخرجي الان


خرجت محبوبته من مخبأها بشعرها الابيض الطويل وعيناها الزرقاوين لتمر يدها علي وجهه :اشتقت اليك


سيتو:'توقفي عن تلك التصرفات فقد يظنوني مجنونا لاتنسي فلا احد يراكي سواي


ضحكت كيسارا ضحكه رقيقه وقالت:لابأس سيتو هذا ما اريده يكفي انك تسعد برؤيتي


حدق في عينيها الزرقاوين مليا وقال:هل هذا يعني انك لا تريدين استعاده جسدك


كيسارا بنبره خجله:لايهم سيتو لايهم يكفي انني معك لتتحول الي التنين الابيض ازرق العينين لتخرج من النافذه وتنظر كيسارا التنين وهي تبكي بعينيها الزرقاوين نظر سيتو مليا من النافذه اليها ثم قال في نفسه:كيسارا سأفعل اي شئ لاستعاده جسدك


العينين القرمزيتن تراقب القصر بعد سنوات من الفراق تسلل بخفه داخل حديقه القصر حتي لايراه احد اختبأخلف الاشجار يراقب المكان الذي هرب منه اشتقت الي ابي وامي واخي اتيم اعلم انهم غاضبون مني ولم يسامحوني ولكنني كنت اريد ان اجد طريقي بعيدا عن ابي واخي وقد وجدته الان ثم اخرج قلاده بلوريه من عنقه اشتقت اليكي انتي ايضا اعلم انك مازلت تنتظريني اخيرا سأقابلك مانا


شعرت ايزيز بشئ غريب في قلادتها فاندهشت ليقلق عليها مهاد الذي قام للتو يربت علي كتفها ايزيز ما الامر


نظرت ايزيز بارتباك له وقالت:لا شئ مهاد لاشئ ثم نظرت الي الارض وقالت في نفسهاهل ممكن فعلا ان يكون اوتا قد عاد وهو موجود الان ولكن قلادتي لا تخطئ


الزنزانه شديده البروده والظلمه تحيط المكان وفتاه بشعر وردي انهكها التعب ولم تعد تستطيع المقاومه بعد ذلك تمددت علي الارض الصلبه العينين الزرقاوين تغفو من شده الارهاق يبدو اني سأ نتظر اكثر من ذلك عد اتيم اليه عد اين انت الان لتمر بذكرياتها الي الماضي البعيد


في ماضي بعيد في مصر كان القصر الملكي علي اتم استعداد فالزينات معلقه في كل ارجاء القصر وتوافد عامه الشعب والملوك والامراء من كل ارجاء العالم فكان هذا يوم زواج الامير اتيم علي محبوبته ارين كان اتيم لايزال في غرفته وقد ارتدي زيه الفرعوني المطرز بالحرير بيه بعض الخيوط الصفراء وقد قام بتسريح شعره بفرد الخصل البنفسجيه الي الامام وتثبيتها مع خصله الشقراء مما اعطاه مظهرا رجوليا واثناء استعداده دخل عليه ذلك الفتي مرتدي بدلته الرسميه وقد لم شعره الاصفر والبنفسجي كذيل الفرس وعيناه القرمزيتين تتابع اخاه قائلا؛اتيم اخيرا سوف تتزوج يارجل انظر اناس كثيرون جاؤوا لتلك المناسبه


نظر اتيم مليا الي اخيه بعينيه القرمزتين وقال:اجل اوتا اخيرا ساتزوج من فتاه احلامي الفتاه التي احببتها منذ ان كنت في العاشره من عمري لقد اسرت قلبي منذ يوم مولدها اتعلم اني مشتاق اليها الان


ضحك اوتا من تعبير اخيه وقال: يارجل لقد كنت معها بالامس طول اليوم الم تملان من بعضكما


نظر اتيم الي اوتا بغضب وقال :يارجل كيف امل من ارين انها حبيبتي اريدها ان تكون معي كل يوم ان تكون بجانبي دائما ان احدق مليا في عينيها الزرقاوين والمس خصلات شعرها الورديه ثم نظر اليه بريب وقال بالمناسبه الا تحب مانا انت ايضا


حدق اوتا الي سقف غرفه اخيه بملل وقال: لااحبها انها فتاه مزعجه وممله


ليسمع صوت انثوي من خلفه غاضبا من هي المزعجه ايها الغبي فيلتفت خائفا فاذا هي مانا مشتعله غضبه بعينيها العشبيه وقد ارتديت ثوب بني اللون لتلك المناسبه وقامت برفع شعرها البني الطويل للاعلي


نظر اوتا الي مانا بخوف وقال:م ا ن ا يا ويلي منذ متي وانتي هنا


مانا ناظره اليه بريبه منذ ان سمعت كلمه مزعجه وممله


ضحك اتيم في سره عندمشاهده اخيه وصديقه طفولته يتشاجران بتلك الطريقه الطفوليه ليترك الغرفه ويتجه الي الباب ليفتحه:اعذراني هناك اعمل يجب ان اقوم بيه


اوتا بخوف:انتظر اتيم هل ستتركني مع تلك الفتاه المخيفه


غمز اتيم الي اخيه بعينيه القرمزيه وقال:لاتقلق اخي ستقطعك اربا ثم ترميك للكلاب الضاله ثم خرج من الغرفه متجها الي غرفه والده حيث كان في انتظاره


اتيم : انتظر صوت اوتا يحاول ان يوقف اتيم لكن لا اجابه فقد رحل بعيدا عن غرفته


تقابلت النظرات القرمزيه بنظرات العشبيه اقترب منها حتي اصبح بمحاذاتها وضع يده خلف ظهرها مما اشعرها بالخجل والارتباك ودقات قلبها تتزايد كطبول قام بفك شعرها البني ليتفرد علي ظهرها فأثرت عينيه وقلبه بمظهرها الطفولي:هكذا افضل


حدقت مليا في عينيه القرمزيه كم تود ان تسبح فيهما ويغلقهما بجفونه اقترب منها اكثر ليضع يده علي رأسها ملامس خصلات شعرها البني اوتا ارجوك توقف عن ذلك فانت تربكني للتتفأجا بيه يقبلها علي جبهتها :يوما ما ستصبحين زوجتي


نظرت بعينيها العشبيه خجله الي الارض ليرفع ذقنها الي الاعلي للتتقابل نظراته بنظراتها:مانا الا تحبينني


نزلت الدموع من عينيها العشبيه لم تستطع ان تهرب من نظراته التي يحاصرها بيها :احبك قالتها بخجل


اوتا :قوليها مره اخري اريد ان اسمعها من شفتيكي


لتزداد هطول دموعها مثل المطر:احبك احبك احبك


ليقترب منها اكثر ويقبل وجنتها مما احمر وجهها مثل الطماطم ثم اخرج من جيبه قلاده فرعونيه :انتظري قليلا وقف خلف ظهرها وقام برفع شعرها ليلبسها القلاده للتزين عنقها نظر اليها ثم امسك القلاده انظري مكتوب اسمي او ت ا لا تخلعيها ابدا


نظرت اليه مانا خجله وقالت:اعدك


كاد ان يضمها اليه ليسمع صوت ابن عمه مناديا له:اوتا مانا احضرا حالا لقد وصل الضيوف


اوتابغضب:ماهذا سيتو الاتعرف الذوق يارجل كنت منسجم في اهم لحظه بحياتي وها انت بصوتك المزعج قاطعتها


سيتو ينظر اليه بعينيه الزرقاوين:اللحظات الجميله كثيره ايها الامير ولم تنتهي اه سيدي الفرعون يريدك ثم رحل ليقابل الضيوف


اوتا بملل:سأري ماذا يريد ابي مني ثم نظر الي مانا بعينيه العاشقه وقال:اذهبي انتي الي ارين ربما تحتاج اليكي


ليزداد خجلها قائله:حاضر


قام برفع اناملها علي شفتيه لتقبيلهما مما شعرت بحراره في جسدها :انتظريني سأعود قريبا ثم ترك يدها واتجه الي غرفه ابيه لتجحظ عيناها الخضراوين من مكانهما لتستند ظهرها علي الحائط:اوتا يالهي لقد خدرتني تماما


*********************************
كانت ارين في غرفتها تتجهز للزفافها وقد قامت بوضع اقراط زرقاء من الحجر النفيس في اذنها كانت تلك الاقراط هديه من الملكه بيلا والده اتيم الي حبيبه ابنها وملكه مصر المستقبليه وقد ارتدت ثوب ابيض من الشيفون الخالص يساعدها الخدم والجواري في ارتدائه وقد قامت بتسريح شعرها الوردي الي الجانبين ووضع بعض الزينه علي وجهها وقد ساعدتها والدتها في ذلك لتنظر الي ابنتها الوحيده ودموع الفرح في عينيها وقدارتدت دانا ثوب احمر مطرز بالاحجار الكريمه ووضعت طوق ذهبي لشعرها الوردي القصيركانت ارين تشبه امها دانا مربيه اتيم تماما من يراهم يقول انهم اخوات لا ام وابنتها التفتت دانا الي ارين ودموع الفرح في عينيها اخيرا ابنتي سوف تتزوج


نظرت ارين خجله الي امها وقالت وابتسامه السعاده تشق ثغرها الرقيق وعيناها الزرقاوين تلمع من شده السعاده:اجل امي انا سعيده ان اتيم يحبني كما احبه وسأكون زوجته وسننجب اطفالا جميلين يعيشون بسعاده


عانقت الام ابنتها بحب وقبلتها علي جبهتها متمنيه لها السعاده دانا بالنسبه لاتيم واوتا لم تكن مربيتهم فقط بل كانت امهم الثانيه كانت الملكه بيلا دائما مشغوله بامور حكم الدوله لمساعده زوجها اكنمكناون وقد دانا هي من تهتم برتبيه الامراء وتعليمهم واكلهم وشربهم وارتدائهم للملابس الملكيه وعندما كبر اتيم هيئه والده ليكون الفرعون من بعده اما اوتا فكان دائما متمردا فالحكم وامور الدوله لم تكن تشغل باله فكان يحب اللعب والمرح وافتعال المقالب في القصر الملكي و كثيرا ما سبب المشكلات للعائله لكنه كان يحب اتيم اخيه الكبير واباه وامه وفي قاعه العرش جلس اكنمكناون علي كرسيه وامامه ابناؤه الاثنان بعد ما استعداهم قام اكنمكنانون من علي كرسي العرش ليمشي بخطوات ثابته الي اتيم واوتا حتي وصل اليهما نظر في عينيهم وكلمات الحزم والقوه تمر بين شفتيه وقال:اخيرا ابني الكبير سوف يتزوج وينجب احفادا يتوارثون تلك المملكه العظيمه اريد ان تحافظ عليها من بعدي وتكون قاهر لاعدائك ولا تخشي شيئا


انحني اتيم الي والده مبتسماوقال:سعيد بموافقتك يا ابي واعدك ان مصر ستكون امبراطوريه عظيمه لا يغيب عنها الشمس


نظر اكنما كنون الي ابنه الصغير وقال:اسمعني جيدا لا تلعب في اي مكان ولا تترك اخاك


اوتا ينظر الي اباه في ريب:ابي ما الذي تقوله كيف لي ان اترك اخي في اهم يوم في حياته اطمئن ابي سأرفقه حتي جناحه الخاص وايضا سأنام بجانبه


نظر اتيم الي اوتا بغضب وعينيه القرمزيه تشتعل غضبا:اوتااااااااااااااا


اوتا بارتباك:اتيم انا امزح معك ثم انحني الي والده وقال :ابي هل تريد مني انا شيئا


اكنماكنون:لابني يمكنك الذهاب


اوتا:شكرا ابي ثم خرج من الغرفه ليتجه الي القاعه الملكيه لاستقبال الضيوف لكنه توقف قليلا فقد رأي منظر اشعره بغيره قاتله تجري في عروقه ونظرات الغضب والغيره تزداد اشتعالا نحو الشخص المقصود كانت مانا واقفه مع مهاد تتحدث معه وتمزح ومعه وتوزع ابتسامتها علي الجميع ليقترب منها حبيبها غاضبا ممسكا يدها حتي كاد ان يخلعها دون اي يقول لمهاد شيئا لكنه فهم وذهب بعيدا فهو في النهايه الامير الصغير


مانا متألمه من امساك اوتا يدها بتلك القسوه:اوتا اتركني ما الذي حدث


اوتا ينظر اليها غاضبا:قلت لكي ان تذهبي لتساعدي ارين اذا احتاجت شيئ لا ان تمزحي وتضحكي مع مهاد


مانا تنظر بريبه :مالمشكله انت تعلم ان مهاد معلمي وانا احترمه كثيرا واعتبره مثلي الاعلي


اوتا يرفع صوته عليها:معلمك في دروس السحر التي تتعلميها منه فقط غير ذلك لا اسمح ان تتحدثي مع اي شاب كان حتي لو كان اخي مفهوم


اقتربت منه معانقه رقبته لتتلاحم عينه في عينيها وتقبل شفتيه بنعومه قائله بكل خجل وانوثه لا تقلق انا ملكك انت فقط


اوتا ينظر اليها مبتسما بعد ابعاد شفتيه بعد تقبيلها :لقد غلبتيني هذه المره ثم امسك يدها قائلا:هيا سنذهب لاستقبال الضيوف


****************************
ولكن في مكان أخر بعيد عن القصر الملكي ملئ بالحقد والكراهيه وفي قصر شديدالظلام والغموض كانت تلك المرأه القاسيه تتجول ذهاب وايابا في المكان وكان امامها شخص يبدو عليه الطيبه ولكن في داخله يملاءه الحقد والكراهيه من ناحيه اخيه التوأم اكنماكنون نعم هذا الشخص هو اكنادين عم اتيم ووالد سيتو اما المرأه فلم تكن سوي تاليا التي تكن كراهيه شديده للعائله المالكه خصوصا اتيم اقتربت تاليا من اكنادين ونظرات الخبث والمكر تتطاير من عينيها القمحاويه وقالت:اذن فرعون مصر المستقبلي يتجهز الان لزفافه مع فتاه احلامه


اكنادين:نعم تركتهم يضحكون ويمرحون واخبرت اخي اني ذاهب لانجاز عمل مهم يخص مسائل الزفاف


تاليا:جيد والان اخبرني عن مداخل القصر وحجراته السريه وانا سأتكفل بالباقي


اكنادين بخوف :حسنا سأخبرك ولكن عديني انكي لن تؤذي ابني سيتو(في الوقت ده كان لسه سيتو ميعرفش ان اكنادين يبقي والده)


تاليا:حسنا قد اكون سيئه وخبيثه ولكن لدي ميزه انني افي بوعودي


اكنادين:جيد سأخبرك الان وبدأوا في تجهيز خطه شريره ستسفر نتائجها السلبيه لاحقا


توافد الملوك والامراء الي حفل الزفاف واستعد الجميع لحضور الزفاف الاسطوري بين العروسين جلس الفرعون اكنمكناون علي كرسي العرش بجواره زوجته الملكه بيلا ثم قاموا ليبدوأ في استقبال الضيوف واجتمع الحكماء السته في قاعه العرش مع المدعوين ولكن اكنادين كان يضمر الحقد والكراهيه للفرعون اكنماكنون وابنه اتيم وينتظر الفرصه المناسبه للتعكير صفو حياتهم الجو يبعث ظاهريا بالفرح والسرور وهاهي العروس تنزل من علي الدرج السلم بفستانها الابيض حواليها الخدم والجواري وقد زين شعرها بالورود البيضاء يستقبلها اميرها بابتسامه مشرقه نزلت ارين الدرج بخطوات بطيئه حتي وصلت الي اتيم ممسكا يدها ليقبل جبهتها ويحدق في موج البحر في عينيها حبيبتي هل انتي جاهزه


ارين والسعاده تغمرها :نعم اتيم انا اسعد انسانه في العالم 


اتيم:سأجعلك سعيده مدي الحياه لن يدخل الحزن بابنا ابدا ثم امسك يدها وسارا معا نحو الفرعون والملكه لينحيا باحترام لهماقامت الملكه بيلا من علي كرسيها واتجهت نحو العروس لتلبسها طوق من الزمرد علي عنقها هذه كانت هديه يوم زفافي وقد عاهدت نفسي ان اسلمها الي الفتاه التي يختارها اتيم وتأسر قلبه وهاانا ياعزيزتي ارين اسلمه لكي


ارين بخجل اكبروانحناءه قصيره لجلاله الملكه:اشكرك مولاتي علي لطفك وكرمك


توافد الراقصات والجواري ليزفوا العروسين بأحلي الاغاني والاستعراضات


بدأ المهنيين في مباركه العروسين والخدم والطباخين يقدمون ما لذ وطاب من مأكولات وطعام


تقدم الفرعون اكنماكنون الي المهنئين لا ستقبالهم ثم وقف لالقاء خطبه لهذه المناسبه السعيده باسمي وباسم الشعب المصري


نحتفل اليوم بزفاف ولي عهدنا الامير اتيم علي خطيبته ارين نتمني من كل قلبنا ان يعم الفرح والسرور بين العروسين وينجبوا اطفال سعداء يعمرون المملكه 


تصفيق حاد وابتسامات وضحكات تتعالي صداها بين الحضور ولكن الخبث والمكر يطير في الاجواء انتهي الحفل وعاد كل الجمع الي بيوتهم وتوجه العروسان الي جناحهم الخاص 


فتاه في ليله عرسها جمال يأسر الالباب شعرها الوردي يطير مع نسمات الربيع وعيناها الزرقاوين تملؤها العشق ليقترب منها اميرها مقبلا وجنتها لتحمر خجلا وتخفض ببصرها الي الارض اخيرا يا ارين تحقق حلمنا


السعاده تغمر عيناها ولا تعلم ما يدور في الاجواء اجل اتيم الحلم الذي ولدت بيه اذا كنت انت احببتني منذ ان كنت في العاشره فانا احببتك عندما كنت في الخامسه


ليرفع ذقنه لتتقابل نظراته القرمزيه مع نظرات موج البحر خاصتها لاتنسي انني احببتك منذ يوم مولدك ليسكتها بقبله عميقه يبث فيها لوعه واشواقه وعشقه المؤبد لها


حجرات القصر كثيره وممرات ومتاهات عديده وفي احدي الحجرات التي تطل علي جناح العروسين كان اكنادين ينتظر الاشاره لبدء خطته فقد ارسلت تاليا جاسوسا متنكر علي هيئه شخص يعمل في القصر اقترب الاثنان من جناح العروسان ليفتح الجاسوس فمه قائلا:سيدتي تريد اتمام الخطه دون حدوث اضرار الليله سنخطف العروس


اكنادين:سيدتك وعدتني ان ابني سيتو لايتورط في الموضوع


الجاسوس بسخريه:لاتقلق علي ابنك الذي لم يعرفك حتي الان ويظن ان اباه جندي قتل في الحرب


اكنادين:هذا ليس موضوعنا الان ثم اقترب منه ليهمس في اذنه اسمع جيدا ستسلل من النافذه عندما يكونوا نائمون وتختطف زوجه ابن اخي دون ان يلاحظ هل فهمت


الجاسوس:ولكن ماذا لو استقيظ.


اكنادين بهمس:لاتقلق انهم عروسان وفي ليله عرسهما لن يستقيظا الا عندما تشرق الشمس والان للننفذ الخطه


******************************


تسلل شعاع ذهبي معلنا عن يوم جديد في مصر فتح الشاب المصري الاسمر عيناه القرمزيه ليتحسس بيده علي سريره الذهبي ليجد ان زوجته ليست بجانبه شعر اتيم بانقباض في قلبه لم يدري سببه ليزيح الغطاء من علي جسده ليقم من مكانه متوجه خارجا للبحث عنها ارين حبيبتي اين انتي سار في حجرات القصر في كل مكان فلم يجدها ارين ارين ليشعر جميع من في القصر بشئ مريب حدث ليستقيظ الجميع ليجد سيتو ابن عمه منهارا علي ركبتيه والدموع تهطل مثل المطر من عينيه القرمزيه ليجري نحوه بفزع ايها الامير ماذا هناك من دون ان يشعر اتيم اعطي لسيتو ورقه من البردي ليقرأها في تلك الاثناء استيقظ مهاد واوتا ومانا وايزيز وشادا وكريم ليسمعوا المفاجئه والكارثه التي قرأها سيتو (ايها الفرعون المستقبلي اختطفنا زوجتك اذاكنت تريد ان تعيدها لك سالما فيجب عليك ان تنفذ ما نقولوا لك اولا لا تخبر اباك الفرعون ولا امك الملكه ولااحد من الذين تعرفهم في القصر ستذهب اليوم الي وادي الملوك لتستلم زوجتك لا تنسي اذا اخبرت اي احد سوف نقتل زوجتك افهمت


صدمه كبيره تعلو الجميع ودهشه تسيطر علي الافق وجو مشحون بالتوتر والعصبيه ليندفع اوتا بكل تهور قائلا:من هذا المجنون كيف له ان يحزن اخي في يوم عرسه


سيتو:لا ادري علينا ان نفكر جيدا حتي لا تتأذي الاميره


مانا بقلق:ارين يالهي ماهذه المصائب التي حلت علينا


عيناه القرمزيتان تائهتان وذابلتان لا يدري ماذا يدور حوله ومن يتكلم ومن يوافق ومن يعارض زوجته التي تزوجها ليله البارحه والتي احبها منذ يوم مولدها تختطف في ليله عرسها ماعساه ان يفعل يجب عليه ان يفكر جيدا حتي لا تتأذي ارين ليفتح فمه قائلا ساذهب بمفردي ليلا


اوتا بعصبيه:ماذا تقول سأذهب معك سوف يقتلونك اذا ذهبت بمفردك


اتيم:وسيقتولني ايضا اذا ذهب احد معي ولكن سأضمن ان ارين ستعود معي اذا ذهبت بمفردي 


اوتا بقلق:ولكن


اتيم :لاتقلق يا اخي سأذهب لانقذ ارين من اولئك الاوغاد


مهاد:ولكننا لم نعلم بعد من يكونوا


اتيم تائها ويبكي بشده:المهم الان ان انقذ زوجتي من بين ايديهم والان اسمعوني جيدا


قصر متهالك وظلما ت تجوب المكان وهياكل عظميه في كل مكان وحارس ينزل من علي سلم مكسور يحمل فتاه نائمه تستقبله امراءه بشعر بني طويل وعيناها بلون سنابل القمح  نزل الرجل حتي وصل الي المرأه  ليسلم الفتاه النائمه اليها ابتسمت المرأه بخبث الي الرجل وقالت:احسنت شريد صنعا لقد نفذت مهمتك علي اكمل وجه


شريد:انه من دواعي سروري ان اخدمك سيدتي  ولاتنسي ان لولا المدعو اكنادين ما كنا نعرف ندخل ذلك القصر اللعين ولكن ماذا ستفعلين بتلك الفتاه


نظرت تاليا الي ارين الغير مدركه بما يدور حولها وقالت والشر والخبث يتطاير من عيناها القمحاويه:بالنسبه لتلك الدميه فستكون خطتي التاليه اتيم سوف يتحطم قلبه من اجلها لتضحك ضحكه مدويه تهز كل ارجاء المكان


**********************************


وادي الملوك ليلا وجو يشعرك بالبروده والارتجاف وامير ينتظر ان تعود زوجته اليه القلق والشك يسايرانه وقلبه متلهف ان تعود حبيبته اليه ويضمها ويقبلها ليقابل بالافق البعيد مجموعه من قطاع الطرق يربطون الفتاه المقصوده لينطق اتيم اسمها بشفتين من غير وعي ا ري ن اخيرا وصل القطاع الي اتيم ليجثوا ارين علي ركبتيها لتفتح عيناها الزرقاوين ليقابلها اتيم بنظره قلقه ويجري متلهفا لها ويضمها الي صدره ارين حمدلله انكي بخير


ارين بقلق:اتيم ماذا حدث اخر مره اذكرها انني كنت نائمه بجانبك بعد عرسنا


ليلامس شعرها الوردي ويطابق شفتيه بشفتيها لا يهم المهم انكي بخير هيا فالنعد الي القصر الجميع بانتظارنا


يراقبهم ذلك المدعو شريد والسهم والقوس في يده ينتظر اللحظه المناسبه لينقض علي فريسته ليسمع صوت الخبث والشر يعطيه اشاره البدء ليطير السهم ليخترق في جسد ملكه مصر المستقبليه لتقع صريعه علي الارض والدم ينزف من قلبها ليصرخ اتيم بكل قوته والصدمه تحوم حوله ارررررريييييييييييييين




انتهي الفصل التاسع


ملحوظه:فصول الماضي وتداخل الماضي في المستقبل هيكتر في الفصول الجايه 


امل ان تستمتعوا بالفصل


اراكم في الفصل القادم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
11/26/2019, 03:35

إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
Hana Hanako
Hana Hanako

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : انثى
اڷبڷـد : غير محدد
تآريخَ آلتسجيلْ : 26/05/2011
عددْ اڷمسآهمآٺ : 2246
اڷسمعۂ : 253
اڷنـقآط : 36250
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411081117kksstci4a47cb12op

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://mult8a-b.hooxs.com
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

احسنتي يا هدير تابعي
انتي تستحقي أن تكوني أديبة








سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
11/26/2019, 06:43

إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
JOKER
JOKER

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : ذكر
اڷبڷـد : غير محدد
تآريخَ آلتسجيلْ : 21/11/2019
عددْ اڷمسآهمآٺ : 121
اڷسمعۂ : 8
اڷنـقآط : 937
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 11041110
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

قصة رائعة 
ننتظر جديدك








يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 P_14206jccf1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
12/6/2019, 19:23

عضّو جدِيد
عضّو جدِيد
هدير
هدير

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : انثى
اڷبڷـد : مصَر
تآريخَ آلتسجيلْ : 25/09/2018
عددْ اڷمسآهمآٺ : 19
اڷسمعۂ : 15
اڷنـقآط : 4948
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 21
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

10التقاء الماضي مع الحاضر  

اسواق اناس كثر وباعه متجولون في مصر القديمه هنا البائع يبيع الخضروات وهنا بائع يبيع الفواكه جو شديد الحراره وصحراء تغطيها الكثبان يصطف عليها البائعون وفي احدي الممرات كانت فتاه سمراء بشعر اسود طويل مربوط ذيل الفرس عيناها سوداين سواد الليل والبشره سمراء قاتله تتجول في الاسواق وتلتفت يمينا ويسارا خشيا ان يراها احد لتقف امام احدي الباعه لتشتري الجزر والفلفل
ريفانا:بكم الجزر يا سيد احمد قالتها بنبره مؤدبه
البائع احمد:بخمس ثم اكمل كلامه قائلا ريفانا الي متي ستظلين تتنظرينه
ارتبكت الفتاه وحدقت عيناها السوداوين والتفتت يمينا ويسارا كيف عرف بامره لتدفع النقود لتشتري ما تريد شراءه ثم اتجهت مسرعه الي منزلها دون ان تقول كلمه
وصلت الي المنزل الصغير بعد عناء لتفتح الباب وتغلقه بسرعه لتتجه الي ذلك السرير الصغير الذي شهد بكاءها وحزنها ومشاعرها الواضحه العيان لصديق طفولتها وحبيبها ورفيق دربها لتخرج قلاده بلوريه لونها وردي من عنقها لترمي جسدها علي السرير قائله وهي تنظر الي القلاده اظن انني لن انتظر اكثر من ذلك فهي سوف تحميني سأفعل كل مافي وسعي لايقافك باكورا
القصر الملكي اسرار وحكايات كل زاويه من ذلك القصر العتيق تعبر عن اصاله الماضي وبناء المستقبل مكتبه كبيره تضم كل انواع الكتب تشهد علي تاريخ تلك الحقبه من تاريخ مصر حقبه مصر القديمه كان ذلك الفتي الاسمر صاحب العينان الزرقاوين والشعر البني بلون الشكولاته شغوف بالقراءه يقرا كل ما تقع عيناه علي الكتب وكانت القراءه هي ملاذه الوحيد فهي كانت ونيسه له في الماضي والحاضر واثناء انشغاله بقراءه كتاب عن الفرعون مينا موحد القطرين سمع صوت غريب صوت اخافه اول مره ظن في البدايه انه احد الاشباح ليكمل قراءه كتابه ليستمع الي الصوت مره اخري ليقوم من مقعده ليلتفت الي وراءه ويمشي بخطوات بطيئه قد يكون لص جاء ليسرق الكنوز والثروات من القصربوووووووووو لقد افزعتك
وقع سيتو علي الارض من شده الفزع:كيسارا الم اقل لكي ان تتوقفي عن تلك التصرفات نعم لم تكن سوي محبوبته الابديه كيسارا
كيساراوهي تضحك:في الحقيقه شكلك مضحك جدا ههههههه
ليشعر سيتو باحراج ويحمر وجهه :هل تظنين ذلك
كيسارا تغير نبرتها الي الدلال:سيتو انا العب معك فقط لا تكن فظا
كاد ان يضمها اليه ولكنه سمع صوتا اخر صوت بعيد عن المكتبه لكن استطاع ان يسمعوا بوضوح لينظر الي كيسارا في ريبه لترتبك قائله:صدقيني سيتو لست انا هذه المره
سيتو بتنهيده:اعلم عزيزتي
اختفت كيسارا ليخرج سيتو من المكتبه ليتحقق من مصدر الصوت في تلك الاثناء وفي احدي الغرف كان فتي عيناه قرمزيتان والشعر البنفسجي تخلله بعض الخصل الصفراء يتجول في الغرفه ويستعيد ذكرياته:يالهي من كان يظن انني سأعود مجددا وانني ساشتاق الي دروس مهاد الممله اخي امل ان تسامحني ابي وامي لقد فعلت هذا من اجلي واجلكم ليضع يده علي قلبه قائلا:وانتي ايضا مانا اعلم انكي تنتظريني بقي القليل عزيزتي متشوق ان اضمك بين زراعيه ليزداد الخطر عليه ليشعر بالقلق ويترك الغرفه من هناك من هناك لتتقابل العينان الزرقاوين مع العينان البنيتان بعد غياب طويل
اوتا:سيتو
سيتو بنبره مرتبكه:لا اصدق الامير الصغير اوتا ولكن كيف
ليسمعهم احدي الخدم لينتشر الخبر في جميع ارجاء القصر لقد عاد الامير اوتا لقد عاد الامير اوتانعم لقد عاد اوتا الامير الصغير الذي تمرد علي ابيه وامه واخيه وترك القصر ليجد لنفسه طريقا بعيد عنهم ترك القصر لانه اراد ان يثبت لابيه واخيه انه قادر علي تحمل المسئوليه وانه يريد ان يحمي المملكه بطريقته ولكن هل تحقق مراده وهدفه سنري الان بعد انتشار خبر عوده الامير الصغير بعد غياب ليخرج الجميع من غرفهم ليتجههوا الي الممر حيث الامير الصغير وابن عمه لا يزالان واقفا وسيتولم يستوعب الصدمه بعد
جو مشحون بالتوتر وقلق يداهم المكان لتضع تلك الفتاه السمراء صاحب العينين السوداوين مثل عيناه الصقر يدها علي عنقها اذن قلادتي كانت محقه كالعاده عندما اخبرتيني ان الامير سوف يعود قطع افكارها صوته قائلا:كنتي تعلمين اذا
ايزيز بنبره حائره:نعم ولكن
مهاد:متي علمتي
ايزيز :منذ وقت طويل ولكن لم اشأ ان اخبركم ظننت في البدايه ان القلاده اخطائت ولكن اليوم شعرت بقوه كبيره كانت قريبه من القصر
عوده الي الامير الصغير وابن عمه الذي كان صدره يعلو ويهبط ليجري نحوه بكل قوته ليلكمه لكمه علي وجهه ليقع ارضا والدم يسيل من انفه فزع جميع من في القصر ليتجههوا الي سيتو الذي كان ينظر الي قبضه يده سيتو ماذا فعلت صوت شادا يلومه
سيتو:دعوه فهو يستحق اكثر من ذلك
قام الامير الصغير وعيناها القرمزيتان تحدقان شررا قائلا:اسمعني سيتو حتي الان لا اصدق انك ابن عمي ولكن هذا ليس وقته والان اخبرني اين ابي وامي واخي اتيم
مهاد:في الحقيقه
اوتا بنبره قلقه:ما الامر هل حدث شئ
ايزيز:الفراعنه الاوائل ذهبوا الي مملكه اقلاديس لمقابله الملك مارداس وزوجته الملكه ايفا
اوتا بنبره مضحكه:ااااه فهمت ذهبوا للاستجمام اذا كان عليه ان ارسل لهم رساله اخبرهم بموعد وصولي وبتاكيد ابي اخذ اخي ليسمعوا محاضره عن كيف تصبح حاكما
شادا:الفرعون لم يذهب معهم
لتتسع عيناه القرمزيه دهشه:كيف هذا
شادا:في الحقيقه
اوتا بنبره عاليه:كما انني لا اجد مانا ايضا اخبروني ماذا حدث هنا اين هو اخي اين هي مانا هل حدث لهم مكروه
ايزيز:اهدء ايها الامير صدقني هم بخير
اوتا:كيف هم بخير وليسوا موجودين لاستقبالي
مهاد:حسنا ايها الامير الصغير اظن انه لامفر سأخبرك كل شئ
اوتا بنبره قلقه:ماالامر مهاد
ليقص عليه مهاد الحكايه من بدايتها لنهايتها(احداث انمي يوغي اوه مع روايتي المتواضعه ) حتي انهار الامير علي ركبتيه وبدات دموعه تنزل من عيناها القرمزيه مثل حبات المطر
اتجه سيتو الي ابن عمه الصغير ليمد يده اليه ليمسك اوتا يده الممدوده ليشدها ليقوم من مكانه قائلا:يالهي ما الذي حدث لقد عاني اخي كثيرا قالها والدموع لاتزال تنزل علي جدار وجنته
سيتو:لا تلوم نفسك ما حدث قد حدث
لييزداد بكاؤه حتي قطع قلب كل من سمعه :هل تظن انه سيسامحني
سيتو:بتأكيد فسيدي الفرعون طيب جدا ليتجه اوتا الي مهاد قائلا:مهاد اريد ان اذهب الي اخي
مهاد:ولكن ايها الامير
اوتا:ارجوك مهاد اريد ان اكون بجانبه وايضا اريد ان اري مانا واطلب منها ان تعفو عني فبتأكيد غاضبه مني كثيرا لقد وعدتها انني ساعود وها انا افي بوعدي هل توجد طريقه للذهاب الي ذلك المستقبل
مهاد:في الحقيقه توجد.طريقه ولكن ليست مضمونه
اوتا :ماهي
مهاد:عن طريق اللوح الحجري
اوتا:كيف
سيتو:اللوح الذي قمت بنقشه لتخليدي وتخليد الفرعون
مهاد :اجل
سيتو ينادي الحراس بنبره امره :احضروا اللوح حالا
ليحضراللوح نعم لوح الفرعون اتيم والكاهن سيتو يتقاتلان والتنين الابيض ازرق العينين وفارس الظلام يتقاتلان معا
مهاد:يجب ان لايزيد العدد عن ثلاثه اشخاص
اوتا:انا سأذهب
سيتو:وانا ايضا
مهاد:ولكن من سيحمي المملكه
شادا:لاتقلق كل شئ سيكون علي ما يرام
مهاد بتنهيده :حسنا سيتو استدعي تنينك
سيتو يشغل الديانيك الخاصه بيه:حسنا كيسارا هيا انا استدعكي لتظهر كيسارا في الهواء لتتحول الي التنين الابيض ازرق العينين ليركبوا سيتو ومعه اوتا اما مهاد فلقد تحول الي فارس الظلام ليظهر ضوء كبير من اللوح الحجري ليعبروا اللوح ثم يختفي كأن شيئا لم يكن
*********************************
عوده الي القرن الواحد والعشرين كان صاحب الشركات لايزال في حديقه قصره يبارز ملك اللصوص امامه ورقه مقلوبه وتنينه ابيض ازرق العينين في حاله هجوم اما باكورا فكان امامه وحشان وحشه فارس مقطوع الرأس في حاله الدفاع ووحشه ديابوند في حاله الهجوم والاثنان يمتلكان 300 نقاط حياه
باكورا:اظن انه حان وقت نهايتك ايها الرئيس ديابوند هاجم تنينه الان ليبدأ ديابوند بالهجوم
كايبا:لااحد يلعب مع سيتو كايبا وينجو بفعلته اكشف ورقتي المقلوبه تركيبه الفيروسات لتفتح الورقه
باكورا:ماذا
كايبا:قلت لك لا احد يلعب مع سيتو كايبا وينجو بفعلته والان بعد ان اصاب وحشاك بالفيروسات وايضا جميع اوراقك لم تعد تستطيع استدعاء وحوش اخري وايضا دوري في الهجوم ايها التنين الابيض ازرق العينين هاجم وحشاه التافهان الانفجااااااااار المدممممممممر
باكورا:لااااااااااااااااا
كايبا يكمل هجومه:والان هاجم نقاطه الاساسيه الانفجاااااااااار المدممممممممر
باكورا:لاااااااااااااااا
لتنهي المبارزه ويفوز كايبا بيها
كايبا:لقد اضعت وقتي الثمين بما يكفي قالها بنبرته البارده ليظهر اخاه في الهواء ليتجه اليه ليعانقه:موكوبا هل انت بخير
فتح الصغير موكوبا عيناه ليجد اخيه بجانبه :سيتو ما الامر ماذا حدث شعرت ان احدهم يدفعني من الخلف ولم اشعر بشئ بعد ذلك
كايبا:ذلك الوغد ليتجه ببصره حيث كان باكورا واقفا :لقداختفي لحظه هل يمكن ان يكون حلما لا مستحيل يالهي هل بدأت اصدق الخرافات مثل هؤلاء الحمقي قالها بنبره مرتفعه وقلقه
موكوبا بنبره قلقه:سيتو ما الامر هل حدث شئ
كايبا:لاشئ موكوبا لاشئ قالها بنبره حاول ان تكون مطمئنه لكنه لم يستطع فكان ذلك واضح من عيناه الزرقاوين اللذان لاحظهما اخاه الصغير وايضا نبرته المرتجفه
في احدي شوارع مدينه الدمنيو بناء سكني لونه ابيض يطل علي متحف الدمنيو وفي احدي الشقق السكنيه فتحت طبيبه عيادتها الخاصه كانت طبيبه نفسييه يأتي اليها من يريد ان يحكي ويفرغ كل همومه وومشاكله جلست علي المكتب البني كان الطبيبه شعرهاةقصير اسود وعيناها سوداوين بيضاء البشره تستمع الي مريضها وتكتب الملاحظات علي ورقه وكان ذلك الفتي صاحب الشعر الثلجي والعيون البنيه يحكي كل ما لا يستطيع ان يخبره لاحد
الطبيبه ليزا:تفضل سيد ريو اسمعك جيدا
نعم كان ريو الذي كان يزور طبيب نفسيا منذ فتره طويله منذ ان وضعت حلقه الالفيه في طريقه وتقابل مع ملك اللصوص ولقد اخفي ذلك السر عن جميع اصدقاؤه
ريو:.بعد ان ظننت انني تخلصت منه ها هويعود لينغص عليه حياتي مجددا
ليزا:،ولكن الم تحاول ان تحل الموضوع معه وديا
ريو:كيف هذا انه مجنون مجنون كبير حسنا في الحقيقه لقد حدث تغييبر في شخصيته لا ادري سببه كما انه انقذ حياتي ايضا ولكني مع ذلك لست مطمئن له
ليزا مبتسمه:اظن انني اعرف السبب
ريو باستغراب:ماااذاا
لتنتبه من كلامها الذي افلت من غير قصد:اقصد جيد انه حاول ان يتغير هذا مؤشر ايجابي
ريو:فاليتغير او يبقي كماهو لا شائني المهم ان يبتعد عني
ليزا:ولكن من رايي ليس الان
ريو:ماذا تقصدين قالها باستغراب
لتتعدل في جلستها وتضع يدها علي ذقنها ثم تتجه ببصرها اليه قائلا:اسمعني يبدو ان السيد باكورا عاني كثيرا في حياته لذلك يظن ان جميع البشر سيئون فيقوم بياذئهم انصحك ان لاتتركه وتبقي معه حتي يجد طريقه
ريو:ولكن
ليزا:اعلم ان الامر صعب بل معقد قليلا لكنه ليس مستحيلا صدقني
ريو بابتسامه :اجل ثم نظر اليها خجلا متي ينتهي عملك
ليزا:عند العاشره
ريو:هل تقبلين دعوتي علي الغذاء
ليزا ببتسامه:بكل سرور لتقوم من مكانها لتسلم عليه علي امل اللقاء بيه ليلا خرج ريو من العياده وهو مطمئن وايضا سعيد حاول ان يتجاهل تلك السعاده التي اصابته لكنها كانت اقوي منه حيث لم يستطع ان يتجاهلها لينزل من علي درج ااااااه اذا غاب القط العب يا فأر اااااااااااااه صوت ريو يسقط من علي الدرج بعد ان سمع صوت ملك اللصوص الذي اتي من عدم
ظهر اللص من بين ثنايات الظلام:الا تنتبه علي نفسك قليلا شكلك اصبح اضحوكه
ريو:هذا ليس من شائنك.قالها باحراج بعد ان سقط
ليكمل باكورا بخبث:ما اخبار موعدك الغرامي
ليحمر وجه ريو ويصرخ في وجهه :هذا ليس من شائنك
باكورا بسخريه :حسنا حسنا لا تصرخ هكذا عامه جئت لاقابل شخصا عزيزا عليه
ريو باستغراب:ماذا هل تقول لي ان هناك شخص ما يهتم بأمرك
باكورا:لا جميع البشر يكرهوني لانني انسان سئ اقوم بافعال سيئه بتأكيد يوجد شخص اهتم لأمره ويهتم لأمري
ريو في نفسه:غريب فعلا
كانت لا تزال في عيادتها تراجع موعد مرضاها ولكن كانت هناك استراحه كبيره قبل موعد المريض الاخر لتقرر ان تستغل تلك الاستراحه في الغذاء امسكت حقيبتها واخرجت منها شطيره لتأكلها واثناء تناولها لشطيرتها اخرجت قلاده بلوريه لونها وردي من عنقها لتتحدث اليها قائله:بقي القليل فقط انتظريتي كثيرا عزيزتي
قولي لها ايضا ان تتوقف عن تلك الحماقات صوت ملك اللصوص وقد ظهر اليها في صوره يامي باكورا
ارتبكت ليزا لتنظر يمينا ويسارا :من من انت
باكورا:هذا ليس من شائنك والان هناك شخص اريد ان اتحدث معه واظن انكي وانا تعرفين من يكون
دعيني اخذ جسدكي قبل ان يقوم بياذئك
ليزا:ولكن
لاتقلقي فهو لن يؤذيني انا احفظه مثل كف يدي الصغيره لتضئ الكره البلوريه ليسمر الوجه ويطول الشعر فروح انسانه اخري اخذت الجسد الاصلي
باكورا:اخيرا ظهرتي ريفانا
ريفانا:نعم ولكني لن اسمح لك ان تؤذي ليزا قالتها بنبره آمره وغضب
باكورا:يا لوقاحتك لاتنسي انكي تسيطرين علي جسدها الان
ريفانا وهي تنظر له:انا وليزا نتشارك الجسد ونحب بعضنا كما انني استئذنت منها قبل ان اخذ جسدها
باكورا بسخريه:مؤثر حقا
ريفانا:ماذا تريد باكورا
ليقترب منها ويمسك شعرها حتي تقطع من بين اصابعه :هل انتي غبيه ام حمقاء الم انبه عليكي الف مره ان لاتتركي المنزل حتي اتي لرؤويتكي
ريفانا وهي تصرخ:باكورا ارجوك اتركني صدقني انا افعل كل هذا من اجلك
ليصرخ في وجهها:لا اريد مبررات كما تعلمين ان القلاده التي في عنقك تربط بين العالمين الماضي والمستقبل وانتي منذ فتره تنتقلين بكل اريحيه لمقابله تؤامك العزيز ماذا لو حدث لك مكروه
لتقترب منه وتقبله علي وجنته:اظن انك ستحميني
باكورا :ماذا
ريفانا:الم تعدني منذ ان كنا صغارا انك ستحميني دائما يالهي لا استطيع ان اتجاهلها لما ذا تلك المشاعر اشعر بيها عنمدمن تكون بجانبي ريفانا ماذا تفعلين بيه يافتاه انا الذي ظننت ان قلبي اصبح ميتا جئتي انتي وقمت باحيائه من جديد لم يجد ملك اللصوص مفرا الا شدها بين يدها ويعناقها بقوه ليشم عبير شعرها الاسود الطويل ويضع قبله علي رقبتها : وهو يقول لها مليكتي سمراءي الفاتنه
ارتاحت الفتاه بين احضان حبيبها لتشق الابتسامه الصغيره علي فمها ويضحك وجهها الاسمر بعد سنين من العذاب وان كانت تلك اللحظات قليله ويعود كل شئ كما كان ولكن لا مانع ان نسرق من الحياه بعض تلك اللحظات الجميله اما روحها الاخري فكانت ايضا سعيده بما حل بكيانها الاخر ولكنها ارادت ان تشاغبها قليلا صحيح ان ليزا وريفانا متشابهان شكلا يختلف ان بشره ريفانا سمراء بينما ليزا بشرتها بيضاء الا انهم مختلفين في الطباع فليزا قويه الشخصيه ترفض الانصياع لأحد مهما كان اما ريفانا فقلبها طيب واحيانا تكون ضعيفه عندما يتعلق الامر ببطلها وحبيبها باكورا
ليزا:هذا مؤثر قليلا هل اتدخل لافسد تلك اللحظه قالتها بسخريه وابتسامه تشق ثغرها
ريفانا:ارجوكي تلك اللحظات القليله التي استمتع بيها (الاثنان يقرأون افكار بعضهم ) بعد ذلك سيعود كما كان لتدمع عيناها السوداوين وهي لاتزال بين احضان حبيبها تستمتع بتلك اللحظات القليله التي يسرقانها من الحياه انتي لم تجربي الحب بعد
ليزا:لا ولكنني متأكده انني سأعرفه علي يدكي قالتها بنبره متفائله
*************************
في متجر الالعاب الصغير كان اصدقاؤنا يستمتعون بوقتهم وان كان هناك توتر في الجو بسبب الاحداث الرهيبه التي مروا بيها فيوغي يلعب لعبه مبارزه الوحوش مع اتيم وانزو ومانا يغسلان الصحون وهوندا يساعد الجد وينقل معه علب اوراق المبارزه اما اورينا التي عادت بعد غياب الي احضان جدها واخيها فكانت تقرأ كتابا عن الحضاره اليابانيه وعلاقتهابالحضاره المصريه كان الفتي الاشقر يراقبها بصمت ويبدو انها اثارت اعجابه فاراد ان يمازحها قليلا مرحبا ماذا تفعلين
اورينا بنبره ثقه:كما تري اقرئ كتابا
جيونوتشي بمرح وهو ينظر اليها بخبث:يافتاه هيا استمتعي بوقتك تعالي لكي نرقص معا
اورينا:ولكن
جيونوتشي بالحاح اكبر:هيااااااااا
سأرقص علي قبرك قريبا جيوتشي كاتسويا ليلتفت الي مصدر الصوت ليجد صديقته وعيناها البنفسجيتان تشتعلان غضبا وعيره وقد اعطته لكمه قويه علي رأسه
الفتي الاشقر ينظر الي صديقته بخوف:م مي ماذا تفعلين هنا الا من المفترض انكي في منزلكي الان تحلمين احلاما سعيده
مي بغضب:اجل صحيح ولكن كما تعلم لا اثق بيك مطلقا فجئت لاري ماذا تفعل وقد تحقق حدسي كما يتحقق دائما
تنظر اليهم اورينا بريبه:الناظره ولكن اسمحوا لي ان اسئلكم سؤال هل انتم حبيبان
مي:ن ليقاطعها جيونوتشي:لا لسنا كذلك من الاحمق الذي يحب فتاه مغروره ومتعجرفه مثلها هيا يا فتاه ثم مديده بحركه درامتكيه هل تسمحين بالرقص معي
اورينا بنبره مصطنعه:بكل سرور سيدي
ليبتسم الفتي الاشقر غير مدرك بما سوف يحدث لاحقا لتشتعل صديقته غيظا وقهرا امسكت اورينا يد جيونوتشي لتعطيخ ركله قويه علي معدته اااااااه لتوقعه علي الارض طراااااااااخ
اورينا بسخريه:هل استمتعت بتلك الرقصه لتضحك مي بصوت عالي تستحق هذا
قلت لك ان لا تبعث مع اختي جيونوتشي كين:صوت يوغي يتكلم ولقد اتي ومعه اتيم
جيونوتشي يحاول النهوض:اااااه يالهي نسيت انها بطله الجمهوريه في الكارتيه
اتيم:جيد انك تذكرت يا رجل ما كان عليك فعل هذا ابدا
جيونوتشي :صدقني كنت الطف الاجواء فحسب
يوغي: ابقي بعيدا عن اختي من الذي يزعج فتاتي صوت من الخارج يتكلم ليلتفتوا الي مصدر الصوت ليجدوا العائله المصريه خارج المتجر
اتيم باستغراب:اااهذا انتم
لتلوح لهم اورينا بمرح: ايشيزو ماليك رشيد اخيرا اتيتم لتذهب لاستقبالهم بكل سرور
يوغي ينظر الي اتيم وهو يراقب اخته بعيناه البنفسجيتان انظر اتيم اختي عادت ابتسامتها انها سعيده انهم جاءوا اكتر من سعادتها بعودتها قالها بحزن فهو يعلم السبب فالذكريات الحزينه في ذلك المكان لم يمحوها النسيان
اتيم:اجل ايبو ااااااه الصور تأتي والاصوات ترتفع بصوت عالي لقد عاد ذلك الصوت اتيم اتيم اين انت اتيم وتلك الصور من انت لا استطيع التذكر ليجري نوره القلق عليه نحوه:اتيم اتيم هل انت بخير
اختفت الصور ليهدئ اتيم:نعم ايبو انا بخير اظن هذا لا ادري حقا لا ادري
عند اورينا وعائله ايشتار تعانق ايشيزو الفتاه وتسلم عليها قائله:يافتاه لماذا لم تتصلي بينا لقد عرفنامن دراجتكي خارج المتجر انكي عدتي
اورينا:لم اكن اريد ان ازعجكم اكثر من ذلك
ليندفع الفتي المصري :هل استقبلوكي جيدا هل قالوا لكي كلاما يزعجك اخبريني ارجوكي هل ازعجكي ذلك الغبي جيونوتشي
رشيد:اهدئ قليلا ماليك ساما وايضا لاتقلق فمن الواضح ان الاجابه موجوده كان جيونوتشي لايزال يضع يده علي ظهره متألما من شده الضربه وايضا جميعا نعلم انها تستطيع تدبير امرها بنفسها
ماليك يتحدث الي اخيه:اجل اجل ليسرح في افكاره قليلا هل سأخبرها الان بمشاعري اتجاهها لا ليس الان اخشي انها لا تكن لي نفس المشاعر ولم لا ساجعلها تقع في حبي وتعشقني كما اعشقها انا احترق غيره عندما اراها تتحدث وتبتسم مع اي شخص حتي لو كان اخيها او جدها او الفرعون رغم اني اعلم ان علاقتهما لم تتعد مرحله الاخوه كنت اموت قهرا وانا اري الاحمق جيونوتشي يغازلها
اتجهت مي الي اورينا لتحدثها قليلا قائله:لحظه اريدك في امر هام
بعد ان اذنت اورينا الجميع اتجهوا الي احد الاركان لتتحدث معها مي بخجل:شكرا لكي علي ما فعلتي اعلم ان جيونوتشي تمادي كثيرا
اورينابابتسامه ساحره:لابأس فلقد علمت بالأمر
مي بخجل :ك كيف هذا
اورينا:عيناك تفضحناك كما ان المرأه لاتشعر بيها الا امرأه مثلها
مي :اجل
لتصفق اورينا بيدها بمرح:ستصبحان ثنائي رائع
لتلمع مي عيناها البنفسجيتان تفكر في مستقبلها مع صديقها وحبيبها الذي احبته منذ ان رأته اول مره في مملكه المبارزين
*********************************
كانت صاحبتين الموج الازرق والعشب الاخضر لايزالان يغسلان الصحون وقد شغلوا المذياع علي اغنيه sit fire of the rain لاديل ليستمتعوا بوقتهم التفتت صاحبه الموج الازرق الي رفيقتها قائله:هل تظنين ان الحب جميل
لتنظر الاخيره لها بابتسامه :نعم انه اجمل شئ في الوجود
انزو بريبه:هل جربتيه من قبل
مانا بسعاده وعيناها تلمعان وصوتها يرتجف من الرعشه:نعم منذ وقت طويل
انزو بمرح وعيناها الزرقاوين تلمع سعاده:من من اخبريني من يكون
مانا:شخص انتظره منذ وقت طويل ولكني متأكده انه سيعود لتنزل الدمعه علي بشرتها مثل ما متاكده انه يحبني مثل ما احبه واكثر ماذا عنكي
لتنظر انزو الي صاحب القرمزيتان وتضع يدها علي قلبها:اما انا فلم اتأكدبعد احيانا اشعر اني مهمه له واحيانا اتوهم ذلك
انتهي الجد سوغركو وهوندا من اعمال المتجر وانضموا للجميع انزو ومانااغلقوا المذياع وانهوا غسل الصحون وتجمع الجميع في غرفه الجلوس اصدقاؤنا والجد والعائله المصريه واورينا اراد الجد ان يفتح موضوعا قائلا: لم تحدث ظواهر غريبه تلك الفتره غريب
هوندا بتملل :وماالغريب في هذا ايها الجد لقد مللنا من مقاتله الاطياف والارواح الميته التي خرجت من قبورها
سوغركو بريبه:هل تظن ان الامر انتهي
اتيم:امل ذلك امل ذلك
لتلمع في عينيه صاحبه الشعر الاشقر والعينين الخضراوين ذكري قرأتها لتخرج كتابها وتنظر الي الجميع :تعالوا اريدكم في امرهام
اتجهوا جميعا اليها وقد تجمعوا حولها لينتظروا ماذا سوف تقول لهم ليفتح يوغي فمه قائلا :ماالامر اختي
فتحت اورينا كتابها علي احدي الصفحات واشارت الي احدي الصور:هل تعلمون من هذا
اتيم باستغراب:انه ابي ولكن
اورينا:اجل الفرعون اكنمكانون وبجانبه تكون زوجته الملكه بيلا وهذان الصغيران الاول اتيم الفرعون الحالي اما الاخر فلست ادري الان ثم تنظر الي اتيم في ريبه ولكني اعلم ان اتيم يعلم
لتنظر مانا الي الصوره بحزن وتتساقط دموعها تلقائيا اما اتيم فلم يستطيع ان ينظر لتتابع ذكريات طفولته علي مخيلته لتفلت عباره من فمه:انه اوتا اخي الصغير
الجميع:مااااااااااذاااااااااا
ليتجه يوغي الي اتيم ويمسك ياقه قميصه وهو يبكي:اتيم اتيم قل انك تكذب هل لديك اخ فعلا لماذا لم تخبرني لماذا
جيونوتشي بسخريه:يبدو انه وقت المفاجئات فعلا
اتيم وهو يزيح يد يوغي :اهدئ قليلا ايبو انت ايضا اخفيت عني امر شقيقتك
يوغي وعيناه البنفسجيتان تتساقط منها الدموع:انا واختي لدينا اسبابنا
اتيم :وانا ايضا لدي اسبابي لتقاطعهم اورينا قائله:ما حدث قد حدث لن نبحث عن الاسباب الان المهم عند تجوالي في المقبره وجدت اسمين لفرعونين مجهولين
سوغركو باستغراب:اسمين كيف هذا انا وجدت اسم واحد هل بحثتي في مقبره اخري يافتاه
اورينابثقه :لا بل متأكده انها نفس المقبره التي ظلت تحدثني عنها عندما كنت صغيره الاسم الاول كان اتيم وقد اكتشفه اخي واصدقائي وجدي منذ مده اما الاسم الاخر فلم استطيع اكتشافه حتي الان
عادت الصور وعاد الصوت ليشوش علي ذهن الفرعون المصري اااااه امسك اتيم راسه من الصداع الذي اصابه اتيم اتيم اين انت الصوت يرتفع لماذا لا استطيع التذكر لماذا لماذا
في قصر صاحب الشركات كان الفتي الثري يجلس يفكر في الاحداث الاخيره وخصوصا مبارزته مع ملك اللصوص صحيح انه فاز عليه لكن يبقي شئ مفقود حسنا اذا قلنا ان المبارزه حقيقيه حقا واني رأيت ذلك المدعو باكورا اين يمكن ان يكون قد اختفي ولماذا لم يظهر بعد ااااه ليضع يده علي رأسه لقد اصابني الصداع يبدو انني سأفقد عقلي بسبب اتيم ويوغي واولئك المزعجون كما ان موكوبا تركني ورحل يالهي الوقت الذي احتاجه فيه يتركني ليشتري هديه لمحبوبته الفاتنه ياله من اخ قالها بسخريه ليقاطع افكاره صوت الخادمه قائله:سيدي هناك شخص يريد رؤويتك
كايبا ينظر اليها ببرود:من يكون هذا المزعج هل حجز موعد فالينصرف حالا
ليقاطعه شخصا قائلا:لقد مر وقت طويل سيتو كايبا
كايبا ينظر اليه بريبه:ااااهذا انت
ظلام دامس وضوء خافت يعبر عن امل ضئيل في الحياه وزنزانه شديده البروده وفتاه نائمه او ميته لا احد يدري فقدت الامل في الحياه وفتاه قاسيه تنظر اليها بخبث لتحملها وهي فاقده للوعي لتخرج بيها من باب الزنزانه وتحملها وتقفز بيها عاليا حتي تصل الي الصخور المتهالكه لترميها كأنها ترمي قمامه لتصفق بيديها قائله:ها هي التضحيه الكبري
الصوت يسري في الارجاء بسخريه :هاها ها احسنتي تاليا لقد اثبتي انكي افضل من ذلك الاحمق باكورا حان الوقت لاستيقاظي فالينتظروا الظلامممممممم الدااااااااااااامسسسسسسسسسسسسسس
انتهي الفصل العاشر
امل ان يعجبكم
اتمني ايضا ان تعلقوا عليه
الفصل القادم بعد اسبوع او اسبوعين بكثير
احبكم جميعا
اراكم قريبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
12/7/2019, 03:01

إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
Hana Hanako
Hana Hanako

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : انثى
اڷبڷـد : غير محدد
تآريخَ آلتسجيلْ : 26/05/2011
عددْ اڷمسآهمآٺ : 2246
اڷسمعۂ : 253
اڷنـقآط : 36250
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411081117kksstci4a47cb12op

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://mult8a-b.hooxs.com
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

واخيرا فصل جديد 
بس ماتوقعت الي حصل لتاليا
بانتظار الفصل القادم 

شكرا لكي هدير استمري








سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
12/27/2019, 15:21

عضّو جدِيد
عضّو جدِيد
هدير
هدير

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : انثى
اڷبڷـد : مصَر
تآريخَ آلتسجيلْ : 25/09/2018
عددْ اڷمسآهمآٺ : 19
اڷسمعۂ : 15
اڷنـقآط : 4948
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 21
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

11 اجتماع الشمل مع عوده حاكم الظلام 
دقائق من الصمت في قصر صاحب الشركات ينظر الفتي الثري بعيناه الزرقاويه الي الفتي الذي عاد لرؤويته بعد غياب طويل ليقوم من مكانه ويتجه اليه كان الاثنان في حاله ترقب وقلق عما سوف يحدث وكيف سيسفر هذ ا اللقاء بعد غياب ليفتح اخيرا الفتي الثري فمه قائلا:اظن انك لم تعد لتقول لي ان العجوز جوزابيرو قتل اخاك وشرد عائلتك نعم كان ذلك الشاب هو اميلدا
لينظر اميلدا اليه قائلا:لقد عرفت الحقيقه من رافيل جوزابيرو ليس له اي علاقه بما حدث لمايكي(مش فاكره اسم اخو اميلدا بس تقريبا هو ده)بل ذلك الحقير دارتز لقد غسل دماغي ودماغ رافيل وفالون واجبرنا علي فعل اشياء حقيره انا ادين للفرعون وليوغي الكثير لقد تخلصنا منه نهائيا
ليرد عليه كايبا ببرود:لااظن انك قطعت تلك المسافه لتسمعني قصص عن ماضيك
اميلدا:في الحقيقه لاجئت في امر اخر
كايبا يرد عليه في برود اكبر:قل ما تريده وخلصني كما تعلم اذا اضعت ثانيه واحده اخسر مليارات
لتشق ابتسامه اميلدا بسخريه:سيتو كايبا الجميع علم بالكارثه التي حصلت بشركتك كفي تظاهرك بالكبرياء والتعجرف
ليصرخ الفتي الثري في وجهه :هل جئت لتشمت بيه انا لا اريد اي شفقه من احد مهما كان
اميلدا :اهدئ قليلا سيتو كايبا علي كل جئت لاعرض عليك صفقه اظن انها ستعوض خسارتك
لينتبه صاحب الشركات من كلامه ويجلس علي المقعد ويضع ساقه فوق الاخري ويراقب بعيناه الزرقاوين الشاب صاحب الشعر الاحمر ينتظر ما سوف يقولوا طالما ان تلك الصفقه بها مصلحه شركته التي تضررت جراء الاحداث الاخيره
كايبا:حسنا اميلدا انا اسمعك قالها بحده
اميلدا:الم تدعوني للجلوس اولا علي كل جلس اميلدا دون ان يؤذن له كايبا كان معه حقيبه كبيره ليضع الحقيبه علي المنضده الموجوده ويفتحها لنجد اوراق كثيره ومبعثره موجوده بيها
كايبا باستغراب:ماهذا
اميلدا وهو يضع يده في الحقيبه ليخرج الاوراق:تستطيع القول انه التصميم الجديد لشركه كايبا
ليرد عليه ببرود:اظن انني صاحب هذه الشركه واعرف مصلحتها جيدا وما هو الشكل الذي ستتنهي بيه
اميلدا:لا احديقول غير ذلك ولكن اسمعني جيدا هل يمكن ان تعيرني حاسوبك من فضلك
كايبا:لاتصدر الاوامر في منزلي
اميلدا:انا لا اصدر اي اوامر ولقد قلت من فضلك
كايبا :حسنا ليعطيه حاسوبه المحمول الموضوع علي المقعد الاخر بتأفف ليفتحوا اميلدا قائلا اكتب كلمه السر
كايبا بضجر:حسنا ليمسك حاسوبه ويكتب كلمه السر ليعيده الي الشاب صاحب الشعر الاحمر بضجر اكبر
بحث اميلدا في الملفات المحمله في الحاسوب ليجد ضالته اخيرا ليفتح احدي الملفات لتظهر صور التصاميم الذي كان سيتو يعدها منذ فتره طويله
اميلدا: ممتاز ممتاز بالطبع ممتاز فانت سيتو كايبا رجل الاعمال المشهور
كايبا بتنمر :قل ما تريده وخلصني
اميلدا:انا اعرض عليك عرض ولا مفر من الاختيار غير الموافقه هو ان اعمل معك في شركتك مقابل ان توافق علي تصميم هذا الشكل للشركه واعطاه ورقه بيانيه تحتوي علي رسوم هندسيه لتصميم الاخير للشركه
الغضب والهلع يسيطر عليه وعيناه الزرقاوين تشتعلان نار ماذا يقول ذلك المتحذلق يريد ان يعمل معي لا انه مثل الافاعي سيتتحلب حتي يسيطر علي الشركه باكملها ليصرخ في وجهه بكل قوته:ترررررريد السيطره علي شرررررركتتتتتتي لن اسمح لك بذلك فلقد دافعت عن شركتي ضد الحمقي والمزعجين الذين حاولوا السيطره عليها ولن اسمح لثعبان مثلك ان يفعلها(مسكين كايبا بس معذور برضه)
ليرد عليه اميلدا بسخريه:هل الكارثه التي حلت بك جعلتك تفقد حاسه السمع قلت لك انني سأنقذ شركتك لا ان اسيطر عليها مقابل مليونيين دولار
ليهدأ كايبا قائلا:واذا لم اقبل
اميلدا:لامفر من الموافقه فالموظفون ينتظرون العوده لاعمالهم وانا وانت نعرف ذلك جيدا
كايبا:حسنا انا موافق قالها بتنهيده ليقوم اميلدا من مكانه ليسلم علي صاحب الشركات اللذان عقدا للتو صفقه لم تكن تتوقع علي راس اي حد مهما بلغ ذكاءه
خرج الشاب صاحب الشعر الاحمر من القصر وابتسامه الانتصار علي فمه ليركب دراجته الناريه فاذا بانتظاره الشابان الاخران الاول الضخم صاحب الشعر الاشقر والاخر صاحب الشعر البني
رافيل :ماذا فعلت اميلدا
اميلدا بثقه:لقد وافق قلت لك لاتقلق فانا اعرفه جيدا
فالون:هل تظن انه شك في الامر
اميلدا:لاتقلق الكارثه التي حلت بيه جعلته لايفكر في اي شئ الا ان ينقذ شركته حتي لو اضطر للتحالف مع اعداءه لينظر الي القمر في السماء حيث سكون الليل وابتسامه الانتصار تشق ثغره
المركز التجاري الساعه السادسه مساء توقفت سياره لموزين بيضاء لينزل منها رجل يبدو في كامل اناقته يرتدي البدله الرسميه ليفتح الباب لذلك الشاب الصغير صاحب العينين الزرقاوين والشعر الطويل ليتجه الي المركز التجاري اثار وجوده جميع الموجودين في المتجر انظرووووا انه موكوبا كايبا يالهي صوت الفتيات يالهي انه وسييييييم جدا فتاه اخري انه اجمل من اخيه يا تري هل لديه صديقه ام انه وحيد مثل اخيه من يدري فرجال الاعمال عالمهم غريب وغامض
توجه موكوبا الي قسم العطور ليختار لحبيبته هديه مناسبه يقدمها لها في المدرسه غدا كانت زجاجات العطور مختلفه الاشكال والالوان يصعب اختيار واحده منها والمصيبه الاكبر ان صديقنا الصغير لا يعرف اي نوع تفضله ريبكا لكنه قرر ان يتبع حدسه ياتري ماذا تحب ريبكا هل تحب العطور ام المجواهرات لحظه ربما اقدم لها بعض الاوراق النادره سأطلب من بيجاسوس ان يصنع اوراقا خصيصا لها يالهي ما هذه الفكره المجنونه صحيح انني سوف اكسب قلب ريبكا لكن اخي سوف يغضب مني فهو لايحب بيجاسوس وانا لا اريد ان اخسر اي من ربيكا وسيتو فهم مهمان بالنسبه لي يا تري ماذا افعل وبينما هو يفكر في الحل ليلمح تلك الفتاه الرقيقه صاحبه الشعر الكستنائي الطويل والعيون العشبيه ويبدو انها تشتري هديه ما ومحتاره في شرائها مثل صديقنا الصغير
موكوبا بصدمه :شيزوكا تشان ماذا تفعل هنا هل اتت بمفردها ام جيونوتشي معها رائع هذا يعني ان يوغي وباقي الاصدقاء هنا وربما ربيكا معهم ايضا لحظه ربما تكون بمفردها علي كل سأراقبها دون ان تدري
المشاعر الرقيقه تحتاج وجدانها وتسيطر علي عقلها وقلبها فلقد تأكدت وليس هناك مجال للشك انها عاشقه له بل متيمه بيه اسمه علي اذنها موسيقي عيناه الزرقاوين كم تود ان تسبح فيهما شعره البني كم تود ان تمر اصابعها من خلاله وقفت لتختار مظروف رقيق يعبر عن شخصيتها لونه وردي وعليه شكل قلب وايضا اشترت قلم ذهبي كان لايزال الصغير يراقبها دون ان تدري بوجوده لتتجه الي البائع لتدفع الحساب وتغادر علي عجله اثارت شكوك الصغير فلا زالت الاسئله تلاحق عقله منذ ان رأها ما الذي تفعله هنا ولماذا تلك الدمعه التي نزلت علي جدار بشرتها هل لها حبيب نعم اظن انها تحب هوندا فلقد رايته عده مرات يغازلها في بطوله معركه المدينه لحظه ربما ذلك الشاب صاحب وحوش الزهر اوتوجي ريوجي وحتي تتوقف تلك الاسئله التي ظلت تحتاج عقله دون ان توقف قرر ان يسأل البائع وبتأكيد سوف يعرف الاجابه فهو في النهايه شقيق سيتو كايبا
موكوبا:مرحبا
البائع: اهلا سيد موكوبا
موكوبا ببتسامه:كنت اريد ان اسئل سؤالا هل الفتاه التي غادرت للتو اتت الي هنا من قبل
ليرد عليه البائع في تلقائيه:نعم ياسيدي ولكنها تأتي وتشاهد المشتريات دون ان تشتري شيئا اما اليوم فقد اشترت مظروفا وقلما ويبدو انها تريد كتابه رساله لحبيبها فلقد طلبت مني ان اصنع من الزينه حرفي cوkوالصقهما علي المظروف
لحظه قلت حرفي cوk الافكار تعاود لتسيطر عليه مجددا شيزوكا تشان هل يمكن ان الشخص الواقعه في حبه مستحيل اخي سيتو!
عادت الي منزلها لتخلع حذائها باهمال كان جيونوتشي قد عاد للتو من متجر الالعااب وقدرمي سترته الخضراء خارجا لتمسكها وتضعها علي مسند الاريكه في البدايه ارادت ان تتصل بوالدتها المقيمه في امريكا لتخبرها انها لن تعود اليها الان لكنها ادركت بعد ذلك الوقت متاخر ابيها كالعاده عاد للتو من البار ثمل ويترنح ولقد افرغ خمس زجاجات من النبيذ اتجهت الي غرفه اخيها لتجده نائما وقد وضع الغطاء عليه بأهمال لتشق الابتسامه الرقيقه علي فمها اخي المهمل لتعاود وضع الغطاء علي جسده مي ارجوكي لا تغضبي لم اقصد ازعاجك تعلمين جيدا المكانه العاليه التي تحتلينها في قلبي لتضع يدها علي الوساده لتعدلها له وتقبله علي جبينه يبدو ان اخي يحلم انه تشاجر مجددا مع مي سان لتتركه وتتجه خارج غرفته وتغلق المصباح وتتركه لينام
اتجهت الي غرفتها لتخرج المظروف التي اشتريته لتلمس الحروف الاولي من اسمه برقه اخرجت صورته التي كانت تحتفظ بيها وقد قصتها من احد المجلات واخفتها عن الجميع وخاصه اخيها وابيها لتقبل الصوره كما لو كان واقفا امامها بنظراته البارده
اخرحت ورقه وقلم وقررت ان تكتب له صحيح انها لن ترسلها له فهي في النهايه لا تعرف ولا تتوقع رده فعله ولكن يكفي مشاعرها له تخرج للعنان حتي لو كان علي شكل رسائل صغيره
عزيزي كايبا سيتو
قد لا تصدق او تسخر مني ولكنني اريد ان اخبرك بشئ اقسم بحياتي وحياه كل سكان هذه الارض انني احبك احبك لا بل اعشقك نعم انا اعشقك صدقني يقولون عنك مغرور ومتعجرف ولكنني اعلم مقدار الالم الذي تعانيه من خلال النظر في عينك فلقد عشت طفوله قاسيه ارجوك لا تظن انني اشفق عليك ولكن اريد منك طلبا واحد اريد ان تفتح قلبك للناس وتري كم الحياه جميله وتستحق ان نعيش من اجلها اريد ان اذهب معك الي البحر واري معك غروب الشمس واسبخ في عيناك الزرقاوين وانا متاكده انك ستبادلني المشاعر انت هو حبيبي اتمني ان اراك واستطيع ان اعترف لك بكل مافي قلبي اتجاهك
شيزوكا كاواي
اغلقت المظروف لتنزل الدمعه الرقيقه علي جدار بشرتها ففي النهايه لن يراها سيتو ولكنها ارتاحت نعم اارتاحت انها اخرجت مشاعرها للتو متي سيأتي اليوم الذي اعترف له بعشقي اللامحدود له متي متي ولكني متأكده ان ذلك اليوم سيكون قريبا قريبا جدا
************************************
الساعه 10 مساء المرضي غادروا العياده اخيرا حان وقت عودتها للمنزل لحظه لقد نسيت انه دعاني للعشاء الليله يالهي علي الان ان اعود للمنزل اولا حتي اتجهز ولكن ماذا سأرتدي نزلت من عيادتها لتركب سيارتها وتتجه الي منزلها اخيرا وصلت بعد ربع ساعه اخرجت المفتاح من جيب حقيبتها لتفتح شقتها خلعت المعطف البني التي كانت ترتديه وحذائها للتتوجه الي خزانتها لم تكن تدري ماذا تختار ولكن في النهايه ارست علي فستان اسود اللون لامع مفتوح من جانب واحد خلعت ملابسها لترتدي الفستان ثم وقفت لتنظر الي نفسها في المرآه امسكت المشط لتسرح شعرها القصير وتضع بعض مساحيق التجميل علي بشرتها لتضئ القلاده التي ترتديها لتظهر كيانها الاخر علي شكل طيف
انتي رائعه ليزا صوت كيانها الاخر تكلمها
ليزا بخجل:شكرا لكي ريفانا دائما ترفعين معنوياتي منذ ان رأينا بعض اول مره وتشابكت اقدرانا ولكن هل ستظنين انني سأعجبه
ريفانا بمرح:بتأكيد من يراكي يقع في حبك بل يعشقك وما انهت جملتها حتي سمع صوت السياره تعلن عن وصوله ارتدت قلادتها ووضعت يدها علي قلبها :ريفانا لا تتركني وحدي ارجوكي
ريفانا:حاضر قالتها بمرح
ارتدت حذاء اسود اللون لتنزل من سكنها لتجده في انتظارها كان يرتدي بدله زرقاء زادته جمالا اما شعره الثلجي فقد ربطه ذيل الفرس كان منظره مختلفا عن الذي اعتاد الجميع عليه مشت بخطوات مدروسه اليه لتصل له امسك يدها بكل رقه ليقبل اناملهابخجل:تبدين جميله
ليزا :شكرا لك علي ذلك الاطراء اللطيف
ريو:ليس اطراء صدقيني اليوم انسي العمل ومشاكله سنسمتع بوقتنا دون ان ينغص علينا احد ليفتح لها باب السياره لتركبها ثم ذهب هو الي مقعد السائق
فرحت الفتاه السمراء لاجل صديقتها وكيانها الاخر ليزا انسانه طيبه وتستحق كل خير امل الا يحدث لها مكروه وما ان المخاوف بدأت تسيطر عليها حتي ظهر لها ماكانت تخشي حضوره ليفسد الاجواء لتقف مشدوهه وعيناها السوداوين تلمعان:باكورااااااااااا
ليمشي نحوها وابتسامه الثقه علي فمه ماذا تريد ماذا تفعل هنا لا باكورا لن اسمح لك ان تؤذي ليزا او تسيطر علي ريو لتشعر بانفاسه تضرب انفاسها ويده تمسك وجهها الاسمر لتقربه منه ليوشم فمها بقبله طويله حاولت في البدايه الابتعاد عنه لكنه لم يتركها لحالها فلايمكن لمشاعره المتناقضه ان تخرج الا لها وان ذلك القلب الميت لايدق الا لاجلها
حاولت ان تبتعد عنه لتستنشق الهواء:ماذا تريد باكورا
باكورا:اريدك ان تعودي معي
ريفانا بغباء مصطنع :الي اين
باكورا:ريفااااانا تعلمين جيدا انني لا احب تلك الاساليب اريدك ان نعود الي منزلنا حيث تجلسين معي وتحضرين لي الطعام وتنامين بجانبي وتسهرين علي راحتي ليقرب وجهه من وجهها اشتقت الي مشاغباتك يا سمرائي
كم كان هذا اللقب محبب بالنسبه لها ظل وسيظل الاجمل بالنسبه لها لتمسك رقبته وتقبل شفتيه بشغف اكبر ولكن اريد منك شرطان
باكورا :تفضلي سيدتي كما تريدين قالها بسخريه
ريفانا:الاول لا تؤذي ليزا وريو
باكورا:ومن يهتم بهذان الاحمقان
ريفانا:عدني ان لا تؤذيهم
باكورا بتذمر :حسنا اعدك والشرط الثاني
لتكمل كلامها :اما الشرط الثاني والاهم ان تتوقف عن فكره الانتقام ومطارده الفرعون
لتثير مشاعرالغضب وجدانه ويهزكتفيها ويصرخ في وجهها بعنف يمكنها ان تطلب اي شئ الا هذا ماذا قلتي كيف لي ان اسامح ذلك الفرعون الكريه كيف ليه ان لا انتقم من الذي قتل عائلتنا وشردنا
شعرت بروحها تسلب بين اضلاعها وان صدرها بدأ يعلو ويهبط وانها بحاجه الي استنشاق الهواء لم تستطع ان تتكلم او تطلب منه ان يتركها كل ما فعلته هو السعال بصوت مسموع لينتبه اخيرا لها ليلمع القلق عليها في عينيه ويلتصق جسده بجسدها ريفانا انا اسف اسف حقا
نزلت الدمعه الرقيقه علي بشرتها السمراء ليرتاح جسدها بين اضلاعه يبدو انها سنتتظر كثيرا كثيرا
وصلت السياره الي احدي المطاعم لينزل منها ريو ليتجه الي المقعد الخلفي ويفتح باب السياره ويمسك يد ليزا لتنزل من السياره كانت متألقه بالثوب الاسود الذي ترتديه وقد زاده لمعانا تحت ضوء القمر تبطأت زراعيها بزراعيه ليتجهوا الي احدي المقاعد ليسحب الكرسي لها لتبتسم له ليحمر وجهه بخجل ويذهب مسرعا الي الكرسي المقابل لها
جلست تراقبه بصمت وتحدق في عينيه البنتين وشعره الثلجي كانت تفكر في كل الاشياء التي من الممكن ان تجمعهما سويا ارادت ان تفتح معه موضوعا ربما يشاركها في ريو قلت لي مره ان كان لك اخت اكبرمنك لكنها توفيت منذ فتره قصيره
ريو:نعم قالها بحزن
ليزا:واين تعيش الان اقصد مع من تعيش
ريو: اعيش الان مع امي اما ابي كما تعلمين فهو مسافر دائما
ليزا:اباك هو الذي اشتري لك حلقه الالفيه
ريوبحزن اكبر:اجل ارجوكي لا تطلبي مني ان نتحدث عن ذلك المدعو باكورا جئت هنا معكي لكي نستمتع بوقتنا فقط
ليزا:لاتقلق قالتها بمرح انا ايضا مثلك
ريو باستغراب:ماذا تقصدين
لتخرج القلاده البلوريه من عنقها تلك القلاده تعيش فيها طيف فتاه مصريه من ثلاث الاف سنه واحيانا كثيره اسمح لها بالسيطره علي جسدي كما ان القلاده لها مقدره عجيبه فهي تربط بين الماضي والمستقبل وريفانا تنتقل الي الزمنين عبر تلك القلاده دون ادني مجهود
ريو بتعجب :هل اسم كيانك الاخر ريفانا
ليزا:نعم وهي فتاه لطيفه جدا وطيبه تشبهني كثيرا الفرق بيننا انها سمراء وشعرها اطول من شعري
لتثير استغراب ريو: غريب فعلا اظن ان تلك القلاده ليس لها علاقه بقطع الالفيه
لتنظر له با ستغراب اكبر؛قطع الالفيه
ريو بثقه"نعم سبع قطع الفيه منهم حلقه الالفيه وايضا احجيه الالفيه وهي كانت ملك ليوغي كين صديقي وقد كان يسكن طيف فرعون مصري من الماضي
لتضع يدها علي ذقنها ثم تعاود وضعها علي خصلات شعرها القصير:لا تقل لي انك تقصد ملك الالعاب موتو يوغي
ريو بثقه:وابتسامته الساحره تشق ثغره اجل هو وايضا جميع اصدقائي جيونوتشي وانزو وهوندا ليكمل كلامه بمرح سأعرفك عنهم قريبا ثم قام من مكانه ليتجه اليه ويمسك يديهاالناعمتين تعلمين انا اكون خجولا جدا امام اي احد حتي اصدقائي ولكن عندما اكون معكي اشعر ان خجلي قد زال كم اتمني ان نبقي لوقت اطول
لتضحك ضحكه رقيقه:لاياسيدي فغد لديه عمل كما ان عليك ان تعود الي الجامعه وتدرس جيدا
ليحدق في عينيها السوداوين وشعرها القصير مليا لقد احتلتي قلبي ليزا ووشمتي بأسمك عليه لقد عرفت اخيرا ماهو الحب اخيرا عرفته
***********************************
ل

ايزال سكان الماضي يطيران فوق المستقبل المجهول ويبدو ان الامور ليست في نصابها الصحيح فبدل ان اللوح الحجري ينقلهم الي اليابان ها هم يطيروا فوق بلاد العالم جميعا والاسوء من ذلك انهم لا يعرفون اللافتات والاشارات الحديثه فهم في النهايه مصريين من زمن الفراعنه ليلتفت ذلك المشاغب الصغير الي ابن عمه قائلا:سيتو متي سنصل ارجوك لاتقل لي انه تبقي كثيرا
لينظر له سيتو بعينيه الزرقاوين :ايها الامير انالا اعلم اي شئ يمكنك توجيه السؤال الي مهاد ليشعر ان محبوبته قد خارت قوتها وهو علي ظهرها ليضع يده علي ظهرهابرفق وحب:كيسارا عزيزتي انا هنا لا تقلقي كدنا نصل لاداعي ان تنزعجي( يتحدثان الي بعضهم عبر افكارهم)
لتدمع العين الزرقاء لحبيبها سيتو شكرا لك لانك موجود في حياتي(كيسارا هي التنين الابيض ازرق العينين راكب فوقيها سيتو واخو اتيم الصغير اوتا ومهاد علي هيئه فارس الظلام طاير جمبهم)
مهاد:قد يكون هناك خلل ما في التنقل بين الازمنه لا اعرف سببه جعلنا لا تصل الي مكان الفرعون بسهوله
اوتا بغضب وعيناه القرمزيه تتطاير غضبا:انت كذلك دائما لا تنجز شئ الي اخره عندما اجد اخي سأطلب منه معاقبتك ليراود في ذهنه سؤال اراد ان يسأله بالمناسبه هل عرف اخي
الاثنان بالاستغراب:،عرف ماذا
اوتا:لا شئ غير السر الذي اضطرنا لاخفائه عنه منذ سنوات طويله
لينظروا الثلاثه الي بعضهم بدهشه واستغراب اكبر كأنهم متأكدين ان ذلك السر سينكشف قريبا ولن تكون نتائجه جيده علي الجميع
اتيم اتيم اتيم اين انت من يكون هذا الصوت ولماذا يناديني تلك الصور اشعر اني رايتها في مكان ما من قبل ولكن لا اتذكر اين هل هناك شيئ لا اعرفه او شئ اخفه عني كانت تلك التساؤلات تحتاج ذهن الشاب المصري ولم يكن يريد ان يزعج نوره النائم بجانبه ليجلس علي السرير يفكر في كل تلك الاسئله ولكن لا اجابه لديه شعر ببعض العطش خرج من الغرفه ليتجه الي الثلاجه ليفتحها ويخرج زجاجه المياه ويشرب منها وبينما هو عائد الي الغرفه ليسمع صوت بكاء عذب ليجد صديقه طفولته لاتزال جالسه تراقب القمر
اتجه اليها ليجلس بجانبها قائلا:مانا هل لازلتي تفكرين بيه
لتنتبه له لتلفت اليه قائلا:كيف يمكن ان انساه اتيم كيف يمكن ان انسي قلبي كانت تقول الكلمات والدموع تتساقط مثل اللؤلؤ من عينيها العشبيه علي جدار بشرتها السمراء
اتيم بحزن:انا ايضا لا استطيع نسيانه اوتا اخي الصغير كيف لي ان انساه دائما افكر اذا عاد ماذا سأفعل معه احيانا اقول انني سأسامحه واحيانا اخري اقول انني عندما اراه ساقتله
لترد عليه بحزن اكبر:اجل اتيم اجل
ليقرر ان يسال السؤال الذي تراود في ذهنه منذ وقت طويل:مانا هل هناك شئ لا اعرفه
لترتبك نظراتها وتنظر يمينا ويسارعن ا اي شئ تتحد ث اتيم
اتيم :لااعرف ولكني اشعر ان هناك شئ تخفوه عني منذ فتره
لترد بارتباك اكبر لاشئ لا شئ لتسرح الافكار داخلها يالهي كم توقعت ذلك السر سيخرج للنور قريبا قريبا جدا امل الا يحدث اي مكروه لاي احد
******************************
لايزال الجميع نيام في متجر الالعاب الصغير فبعد محاولات اتيم ان يعرف اجابه السؤال الذي يراود ذهنه من مانا انتهت كلها بالفشل اتجه الي غرفته ونام بجوار يوغي ولكن يبدو ان الليل لم يقدر لهم ان يلتقيا فقد استقيظ بطلنا الصغير من حلم مزعج ارهق عقله وتفكيره لينظر الي كيانه الاخر ليراه غارقا في نوم عميق اتجه الي النافذه لينظر لها بشرود حيث كان الجو ليلا والقمر يبعث جمالا بلونه الفضي خرج من الغرفه يفكر في ذلك الحلم الذي رأه ليتجه الي غرفه عزيزته التي اخيرا التقيا بعد غياب كانت ممده جسدها علي سريرها المشتاقه له وقد اغمضت عينها العشبيه وفردت خصلات شعرها الذهبيه علي الوساده ونامت علي جنبها ليمد جسده بجانبها يحدق بعينيه البنفسجيتان اليها وهي تغض في نوم عميق
تعلمين يا اورينا تعلمين يا اختي انا احبك اكثر من اي شئ في هذا العالم قد لاتصدقي لو قلت لكي انني احبك اكثر من جدي واتيم وانزو في غيابك الطويل كنت دائما افكر بيكي واقول اختي ستعود نعم اليوم ستعود لتشق الابتسامه العجيبه علي ثغره اتعلمين ذلك القدر غريب حقافاليوم الذي سافرتي فيه هو نفسه اليوم الذي حللت فيه احجيه الفيه بعد محاولات واخفاقات لمده 8سنوات ولكن يا اختي لماذا لماذا كل هذا الغياب 5سنوات لم اراكي فيها انتي قويه وتستطعين تجاوز تلك المحنه ليحدق اليها اكثر لاتقلقي اذا جاءت الي هنا اعدكي انني سأحميكي وادافع عنكي لن اسمح لها باذيتكي ابدا ليضع قبله رقيقه علي وجنتها ويغط بجانبها في نوم عميق بعد قليل استقيظت الشقيقه من نومها فقد كان صدي صوت يوغي يصل اليها في حلمها لتراه نائما بجانبها مثل الطفل رغم انه دخل الجامعه لتنزل الدموع اللؤلؤ من عشب عينيها وتقبل جبهته :اسفه اخي اسفه فلقد عانيت بسببي ولكني لا استطيع لا استطيع ان اري او اسامح تلك المرأه
************************************
في مكان بعيد ومظلم لا احد يعلمه بعيد عن مصر وما يحدث فيها واليابان ومايدور حولها من ظواهر غريبه بل العالم بأسره استقيظت الفتاه الضائعه من سباتها العميق لتجد حالتها المرزيه لها اصبح اكثر سوءا فثيابها مزقت بالكامل وشعرها الوردي تقطع بسبب العذاب الذي عانيته لسنوات اما عينها الفيرزوتان فقد اصابتهم الخوف والهلع بسبب ما راته من كل انواع وفنون العذاب يالهي اين انا متي سأنتهي من هذا الكابوس لتسمع صوتا قويا يهز كل ارجاء المكان سنتتهي قريبا يا عزيزتي هيا يا تضحيتي الكبري
لتنظر الي الكائن الغريب الذي بدأ يضحك عاليا لتلمع فيروزتها بالهلع والفزع وتصرخ بكل قوتهااااااااااااااااا
ذلك الصوت مجددا استيقظ فرعوننا المصري من نومه بعد سماعه لذلك الصوت الذي ارهق تفكيره وعقله ولا احد يعلم او هو نفسه لم يكن يعلم هل هذا الصوت حقيقي ام مجرد احلام وتخيلات لينهض من مكانه ليجد الهلع علي الجميع ما الامر لماذا انتم واقفون هكذا
يوغي:قد لاتصدق ولكن استمع الي الاخبار
مخلوق غريب يهاجم المدينه وقد دمر الكثير من المباني وقتل الكثير من البشر والسكان واصاب الخوف لكل سكان اليابان
اخيرا استيقظت سأدمركم جميعا سأدمركم جميعا
قرمزيه عينيه تشتعلان دهشه وفزع بعد الذي رآه علي التلفاز لا اصدق بل مستحيل ولكن كيف لقد عاد زووووووووركنعم لقد استيقظ زورك استيقظ ذلك الحاكم الظالم الذي تكون من غضب البشر ووظلمهم استيقظ من قام باكورا بايقاظه سابقا عن طريق جمع الادوات الالفيه ووضعها في بوابه تربط بين مصر القديمه والعالم السفلي ولكن هذه المره ليست كما المره السابقه فزورك اصبح اقوي مما كان عليه قبل وزاد طغيانا وقوه الصدمه تتوالي علي الشاب المصري التي ظلت قرمزيته محدقه بشده علي التلفاز لتفر الدمعه الساخنه من عينيه :هذا مستحيل لا يمكن لقد شاهدته بعيني وهو يتحطم لاشلاء لقد دمجت الاوراق الثلاثه وكونت هوراكي وقضي عليه بضربه واحده
ليرد عليه نوره الذي ظل يحدق في كيانه الاخر وايضا كان مصدوما قائلا: انا ايضا لا افهم كيف حدث هذا هل ظهور زورك الان له علاقه بالظواهر الغريبه التي حدثت مؤخرا
الصوت يعلي من التلفاز الناس تصرخ الاطفال يبكون النساء الحزن ينفطر من اعينهم ونورهم زورك لا يهدأ يدمر كل شئ واي شئ يقع علي يده
ايها الفرعون هل ظننت انك قضيت عليه انظر انا استيقظت استيقظت لاقتلك واقتل اصدقائك تعال هناك مفاجئه اعدها لك ها ها ها ها صوت ضحكات زورك تهز ارجاء العالم
لم يعرف الشاب المصري ماذا عليه ان يفعل و مالذي حدث لتصل الامور الي تلك الدرجه لتحدق قرمزيته بشكل غريب يمينا ويسارا ليهرع اليه نوره وهو يربت علي كتفه:اتيم اتيم اهدء اهدء كل شئ سيكون علي مايرام
اتيم بغير وعي:لا ادري ايبو لا ادري كيف حدث هذا فعلا لا ادري
اثارت تلك الظواهر الفتاه صاحبه الشعر الذهبي وعيناه العشب وبدأت تفكر في كل تلك الامور المحتمله لتلتفت الي جدها قائله:جدي هل لديك معلومات عن لماذا يحصل هذا هل يمكن ان يكون السبب في احياء زورك تلك الاطياف ولكن كيف
لينظر اليها سوغركو والقلق في عينيه:لا ادري اورينا لا ادري يا ابنتي علي كل يجب ان افكر الان ساتصل بارثر ربما نجد الاجابه لديه وما ان انهي حديثه حتي فتح الباب ليهل الفتي المرح براسه الاشقر :مرحبا هل شاهدتم ما حصل
يوغي:اجل جيونوتشي كين ولكن انظر الي اتيم ليلتفت جيونوتشي الي اتيم الذي كان في حاله ذهول تام
ماالذي يحدث كيف حدث هذا من يكون صاحب ذلك الصوت الذي اسمعه زورك من المفترض انه مات كيف انه استيقظ الان افكار واشياء غامضه كان يفكربيها وتحيط شكوكه فكان بغير وعي لا يشعر بما يحدث حوله حتي اتته صفعه قويه لايدري مصدرها علي وجهه لينصدم بشده ويضع يده علي خده موضع الالم ليتفاجأ بصديقه طفولته ناظره اليه بعينين دامعتين
اتيم بصدمه:مانا لماذا فعلتي هذا
مانا بعيون باكيه:لانك تستحق هذا اجل تستحق لست اتيم الذي اعرفه اسمع لقد هزمت زورك مرتين وستهزمه هذه المره
ليرد عليها والدموع تسقط من قرمزيته بشده وصدره يعلو ويهبط بإنزعاج شديد في المره الاولي ضحيت بنفسي من اجل انقاذنا وانقاذ شعب مصر وعشت في احجيه لمده ثلاث الاف عام لا اعرف ما هي هويتي ومن اكون والمره الثانيه ايضا انتصرنا عليه بعد معاناه طويله اخبريني ما الذي
سيحدث هذه المره
لينظر اليه يوغي بعينيه البنفسجيه قائلاوالحماس يملؤصدره:سأكون معك وسنهزم زورك معا اجل سنهزمه
جيونوتشي:اجل اتيم انا معك ايضا لن ندع ذلك الوحش القبيح ينتصر علينا
سوغركو وهو يمسك يده:لاتقلق بني ولاداعي للاحباطك
مانا والابتسامه علي فمها:هل رايت الان
اورينا الفرعون القوي لايستسلم ابدا انهض وقاتل قالتها والحماسه تعلوها ونبره التفاؤل تسيطر علي نبرات صوتها
ليستوعب الشاب المصري اخيرا انه ليس وحيدا وانه قوي بفضل اصدقاءه لينهض من مكانه وقرمزيته تشتعل اجل ليتجه الي مانا وابتسامه الثقه عائده اليه و تشق ثغره مانا شكرا لكي لانك افقتيني من غيبوبيبتي
مانا ببتسامه مطمئنه:،اجل والان فلنذهب
ليخرج جميع اصدقاؤنا لمواجهه الخطر الاكبر زورك بعد تجهيز اقراصهم واوراق مبارزتهم وهم يقينون انهم سينتصروا
*****************************
توتر غريب يعم القصر الملكي بعد الاحداث الاخيره التي حدثت فجأه والذي زاد عليها عوده اوتا بعد غياب القلق يعرف طريقه الي حجرات القصر كأن ليس له مكان في مصر الا هنا قلاده تلك الفتاه تضئ وتظلم ولا احد يعلم بل هي نفسها لاتعلم ما الذي سيحدث فالرؤيه اصبحت مشوشه لديها وهي التي كانت تقرأ المستقبل بكل سهوله سواد عينيها في حاله من القلق والترقب كما ان بشرتها الداكنه اصبتها بعض الشحوب من الذي رأته كانت جالسه علي الكرسي الخاص في غرفتها تقراكتابا كأنه وسيله لمحاوله هروب الافكار من رأسها اغلقت الكتاب لتضعه بجانبها لتقوم من مكانها لتخرخ من الغرفه والافكار المشوشه لاتزال تسيطر علي راسها لتمشي بغير وعي لتصطدم بجسد صلب من غير قصد ايزيز انتبهي
ايزيز :ارجو الناظره شادا قالتها بخوف وقلق
شادا:لا عليكي هل حدث شيئ
لم تدري كيف تجيبه بل الاحري ما الذي سوف تقوله فهي نفسها لا تعرف ما الذي يحدث لتنطق كلماتها بسرعه كأنها تحاول ازاله حمل ثقيل علي قلبها:لاشئ لاشئ
لم يصدق ما سمعه فكيف تقول هذا الكلام وهي قارئه المستقبل الجباره ليدق اقدامه بتوتر ويتكلم بنبره شك ايزيز ما الامر لا اظن ان لا شئ هي الاجابه
كيف تستطيع ان تهرب من نظراته وشكوكه التي تحاوطها من كل ناحيه  اي لا مجال للهرب لتنطق اخيرا بعد تفكير عميق في الحقيقه شادا لا ادري  الجو معتم في القلاده ولم اعد قادره علي قراءه المستقبل
الكلمات التي خرجت من فمها اثارت شكوكه واستغرابه في الحقيقه كان يتوقع ان تقول شئ اخر خصوصا بعد الذي حدث مؤخرا ليسأل سؤال خطر علي باله فجأه :هل ستخبرين الملوك الاوائل عن عوده الامير اوتا وسفر الفرعون الي المستقبل
لتردعليه بنبره هادئه:طبعا سأخبرهم فهم في النهايه سيعلمون كل شئ سواء اخبرتهم ام لا وفي نفس الوقت الذي كان ايزيز وشادا يتحدثون فيه كانت عين زرقاء تراقبهم في احدي غرف القصر  ودموع لم تتوقف من جفنها فقد اثقلت هموم السنين علي كاهلها ورسم ملامح الزمن قسوته علي وجهها الجميل
بعيدا عن مصر وفي مملكه اخري تجوب بالخيال والاساطير والاسرار الغامضه بيوت وقصور واشجار و بشر كثيرون وتجمعات كبيره وفي احدي القصور الجميله من منظر القصر اذا دخلته تعرف انه قصر الحاكم كان رجل بشعر احمر طويل يضع تاج علي رأسه يرتدي ثياب فضفاضه بالذهب والاسود وفي وجهه لحيه صغيره يجلس علي كرسي العرش وبجانبه رجل اسمر عينيه سوداء ولحيته سوداء وامراءه بعيون قرمزيه بشعر اشقر طويل في مقدمته بعض الخصل البنفسجيه
الرجل والمراه لم يكونوا سوي الفرعون اكنماكنون والاميره بيلا يتحدثان مع حاكم مملكه اقلادنياس الحاكم مارداس وخلال حديثهم تعرف انهم يخططون لشئ كبير هو تحالف المملكتين مصر واقلادنيس اقلادنيس كانت مملكه حضاريه بنيت منذ عشره الاف سنه وكان سكانها يتسموا بالثراء والترف الشديد وقد راي الفرعون اكنماكنون بخبرته الطويله ان هذا التحالف سوف يقوي مصر فالملك مارداس له باع طويل في الحروب والمعارك واكيد يوم ما اتيم سوف يحتاج اليه ليفتح اكنم كانون فمه موجه كلام الي مارداس انت تعلم ان ابني اتيم لقد حكم المملكه من بعدي وانا احتاج ان اكون مطمئين عليه لذا ساعرض عليك طلب وقبل ان يفتح مارداس فمه حتي باغته اكنم كانون بقوله هو تحالف المملكتين اقلادنيس ومصر ما رايك  اليست فكره جيده
ضحك مارداس بصوت عالي وقال:ما الذي تقوله اكنماكنون اي مملكتين التي تريد ان تتحالف
ليستغرب اكنماكنون من كلامه
ويقول :الم تسمعني مارداس قلت اقلادنيس ومصر
ليقوم اقلادنيس من علي كرسيه ويمشي نحوه بكل غرور هل تريدنا ان نتحالف  هل تريد مصر الضعيفه ان تتحالف مع اقلادنيس القويه
يكفي لهذا الحد لم يتحمل اكنم كانون اكثر من هذا فقد كان مارداس دائما يسخر منه ومن ابنه وكان اكنم كانون لا يقيم له وزنا لانه في نظره سوف يحتاج اليه ولكن عندما يصل الامر انه يهين مصر فهذا لم يقبله ابدا ليقوم من مكانه والغضب يطير من عينيه قائلا كيف تسمح لنفسك ان تهين مملكتنا
مارداس بحده:انا اقول الحقيقه مصر ضعيفه جدا وحاكمها ضعيف ام انك نسيت او تناسيت الذي حدث لزوجه ابنك
يكفييبيي:كان هذا صوت الملكه بيلا توقف مارداس قبل ان يتمادي اكثر من ذلك لتنحني الي اكنم كانون ارجوك مولاي فلنعد الي ديارنا
اكنم كانون:وانا اقول هذا ايضا
مارداس:انتظر سوف ارسل احد لايصالكم
اكنم كانون بحده:لاداعي نعرف الطريق جيدا
توجه الفرعون وزوجته الي باب القصر دون ان يتكلموا اويقولوا شيئا ليخرجوا من الباب ويركبوا عربتهم الملكيه التي كانت تنتظرهم في الخارج لتلتفت بيلا الي اكنم كانون قائله:كانت فكرتك من البدايه اخبريني الان كيف ستقول او توضح لاتيم اذا علم بالامر
ليحس اكنم كانون بضعف شديد ويقول والدموع ترفض ان تنزل :لا ادري يا زوجتي لا ادري
***********************
مامعني الخوف مامعني الظلام مامعني ان تحارب في معركه  لا تعلم اذا كنت ستكسب ام ستخسر حاكم.الظلام زورك يدمر البشر والعالم بطريقه مجنونه وشرسه بل انه عاد اقوي من الاول كيف استيقظ لا احد يدري واتيم والاصدقاء يتاهبون لمواجهته  تقابل الشاب المصري مع حاكم الظلام في مدينه الدمنيو البيوت تحطمت والبشر ماتوا ولا وسيله للانقاذ الا  فرعوننا المحبوب ليمسك الصغير اللطيف كيانه الاخر من يده ويقول والدموع في عينيه البنفسجيتان:اتيم ارجوك لاتذهب اذا ذهبت ستموت
لتتفاعل العينين القرمزيه مع العينين البنفسجيه قائلا:ايبو دعني اذهب هناك اسئله تدور في عقلي يجب ان القي اجابه لها لتزداد هطول دموعه مثل حبات اللؤلؤ ليرتجف صوته قائلا ارجوووك لا تذهب اتيم لا تذهب يا انا الاخر ليمسك اتيم يد شريكه ليسير الدفئ بين كفيه لا تقلق ايبو اعدك اني سأعود ليذهب اتيم الي حاكم الظالم ليراقبه بطلنا الصغير حتي تاه وسط الضباب
*****************************
كيف يحدث هذا لماذا يحدث كل هذ ا لا  انا احلم اتيم لم يذهب لم يضيع مني ثانيه لينهار باكيا امام اخته الواقفه تراقب الموقف في ثبات اورينا ارجوكي قولي ان اتيم لم يذهب لن  يذهب لملاقاه زورك لتخفض بمستواه وتربت علي رأسه كل ما علينا الان ان ندعو ليعود لنا سالما كانت في تلك الفتره انزو وجيونوتشي وهوندا  ومانا والجد قد انضموا الي بطلنا الصغير والدهشه والصدمه التي اصابتهم لم تكن في مقدروهم النطق او الكلام فالكلمات تعجز عن اي وصف
وقف في ثبات وشموخ امام حاكم الظالم لتشتعل عين القرمز بالغضب وينطق الكلمات بكل شجاعه زوووورك سوف اقضي عليك نهائي الان
ليضحك زورك ضحكه جليه تهز كل ارجاء المكان ليتكلم بنبره ساخره:ستقول شعبي واصدقائي سأخبرك بسر من تظن انهم مستشارينك قد خدعوك
ليزداد استغراب اتيم :ماذا تقصد عندها شعر بنفس الفراغ الذي كان فيه قبل قليل والصوت الرقيق الذي ينادي اتيم اتيم اين انت هذا الصوت مجددا ليضع يده علي رأسه اشعر بصداع شدييييييد ليسخر منه زورك قائلا هاهاها ليس هذا فقط ساريك مفاجئه كبري لتظهر فتاه من العدم شبه ميته ترتمي علي الارض  ماهذا ليخفض اتيم في مستواها من تكونين انتي التي اري صورتك من تكونيين قالها بنبره مستغربه لتفتح عينان البحر خاصتها وتنطق بغير وعي بعد ان استطاعت لمح طيفه ات ي م كنت متأكده انك ستنقذني لتغمض عيناها مجددا من شده الالم الذي كان يسري في جسدها
عندها شعر ان شئ غريب حدث في عقله ليبدأ بتجميع الافكار والذكريات لا يمكن مستحيييييل كيف  حدث هذا مستحييييل اريييييييين صغييييييييرتيييييييييييييي
انتهي الفصل الحادي عشر
عارفه ان في منكم هيموتني دلوقتي
وطبعا بتسائلوا ازاي اتيم نسي ارين
هيتوضح في الفصل الجاي
فضلي تلات فصول واخلص القسم الاول من القصه
احبكم جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
12/30/2019, 22:31

إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
Hana Hanako
Hana Hanako

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : انثى
اڷبڷـد : غير محدد
تآريخَ آلتسجيلْ : 26/05/2011
عددْ اڷمسآهمآٺ : 2246
اڷسمعۂ : 253
اڷنـقآط : 36250
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411081117kksstci4a47cb12op

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://mult8a-b.hooxs.com
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

اعتذر لاني مارديت لان القصة تحتاج الى اقراها اكثر من مرة
لذلك انا اقترح ان يكون لون الاسما ملونه مثل كابيا  موكوبا ليزا ريو يوغي


 بصراحه هذا الفصل كل احداثه حزينه
 متشوقين للفصل الجاي 

شكرا على المجهود العظيم هدير








سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
12/30/2019, 22:39

إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
Hana Hanako
Hana Hanako

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : انثى
اڷبڷـد : غير محدد
تآريخَ آلتسجيلْ : 26/05/2011
عددْ اڷمسآهمآٺ : 2246
اڷسمعۂ : 253
اڷنـقآط : 36250
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411081117kksstci4a47cb12op

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://mult8a-b.hooxs.com
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

ماشاء الله هذا الموضوع جاب لمنتدانا الكثير من المشاهدات








سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
1/10/2020, 17:58

إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
إدَآرَهـﮧ الْمُنتَدى
Hana Hanako
Hana Hanako

يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Ououso14
اڷجنسْ : انثى
اڷبڷـد : غير محدد
تآريخَ آلتسجيلْ : 26/05/2011
عددْ اڷمسآهمآٺ : 2246
اڷسمعۂ : 253
اڷنـقآط : 36250
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411031147g3q62glgqcyalpns
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 110411081117kksstci4a47cb12op

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://mult8a-b.hooxs.com
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر) - صفحة 2 Empty

شكرا هدير
بانتظار الفصل الجديد








سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
يوغي اوه (بين الماضي والمستقبل صراع بين الخير والشر)
الرجوع الى أعلى الصفحة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أنمي سيتي | Anime City :: الحديقة العامة :: آلملٺقَى آلأدبِي-
انتقل الى: